بعد النجاح الكبير الذي حققه برنامج "المراة النموذج" - حملة الأيادي البيضاء- التي أطلقها اتحاد المنتجين العرب (اتحاد يعمل من خلال مجلس وزراء الإعلام العرب وتحت مظلة جامعة الدول العربية) في ملتقى المنتجين العرب الرابع، لتسلط الضوء على قضايا المرأة في الوطن العربي، ويعد هذا البرنامج باكورة أعمال البث العربي المشترك، حيث بث البرنامج على 70 قناة عربية وقدمته الإعلامية رحاب زين الدين/سفيرة الأيادي البيضاء.
تستعد حملة الأيادي البيضاء لإطلاق ثاني أهم مشاريعها "دراما الأيادي البيضاء" وهو سلسلة من الأفلام السينمائية المتلفزة التي تعالج قضايا المرأة العربية وهمومها وما تواجهه في الحياة اليومية من خلال قصص درامية واقعية مضحكة مبكية ويقدم شكلاً جديداً لم نعهده في الدراما العربية، حيث يمزج مابين الدراما والبرامج والوثائقية في آن واحد وتقدمه بطريقة جديدة سفيرة الحملة/رحاب زين الدين، التي عبرت عن مضمون هذا البرنامج بقولها (( إن هذه التجربة تعد مختلفة تماماً عن برنامج المرأة النموذج حيث أننا نعيش الحدث لحظة بلحظة في كل قصة واقعية نطرحها لنقدم حلها من خلال أهل الإختصاص في قضايا المرأة، وإني لسعيدة جداً بهذه التجربة التي أتمنى أن تلقى نجاحاً يخدم أهداف الحملة والمشاهد العربي))
وقد أختارت الحملة العاصمة الأردنية عمان لتبدأ تصويرها هناك بمشاركة نجوم أردنيين، ويقوم بإخراج هذا العمل المخرج الشاب/محمد علوان، الذي أضاف من جانبه ((أنه يسعى من خلال هذه التجربة تقديم السينما من خلال التلفزيون برؤية خاصة آملاً أن تكون هذه الرؤية مدرسة جديدة في عالم الدراما)).
ومن المقرر أن يصور هذا العمل في عشرة دول عربية بمشاركة فنانين عرب لتقديم صور عربية للمرأة في كل بلد.
ومن جانبه أضاف الإعلامي/مصطفى سلامة الأمين العام لإتحاد المنتجين العرب ((أن هذا العمل الثاني للحملة والذي سيعرض على 70قناة عربية هو تجربة مهمة في عالم الدراما، حيث سيصور هذا العمل بكاميرا سينمائية حرصاً على نقل الصورة والموضوع بأعلى تقنية ممكنة وصولاً إلى عمل متكامل يضع هذه التجربة في إطار التميز في كافة الجوانب، وأتمنى أن يحقق هذا العمل ما تصبوا إليه إدارة اتحاد المنتجين العرب في خدمة المجتمع المحلي من خلال أعمال درامية تليق باسم وتاريخ اتحاد المنتجين العرب ومكانة المرأة العربية المتميزة)).
والجدير بالذكر أن هذا العمل سيبدأ عرضه بعد إنتهاء شهر رمضان المبارك