المرأة المغربية لم تترك أي مجال من المجالات لم تتفوق فيه وتحرز فيه السبق سواء في العلوم الفضائية أو الطب أو القضاء أو العلوم الدينية أو الرياضة أو الفنون أو السياسة والدبلوماسية، فقد كانت المرأة المغربية دائما من الأوليات.و إلينا ببعض الأسماء في مختلف المجلات.
المغربية فاطمة الفهرية أو أم البنين
أول من أسست أول جامعة في العالم ، رفقة أختها مريم التي كانت تعنى ببناء المساجد بدورها ، و هي جامعة القرويين بفاس، الجامعة التي تعلم منها أهل الأزهر و تخرج منها كل علمائه قبل أن يتأسس الأزهر الشريف، الجامعة التي كانت أساسا لتعليم كل مدرسي و مفكري العالم.
المغربية نوال المتوكل
أول عربية مسلمة، فازت بميدالية ذهبية في العالم العربي و الإسلامي كانت مغربية و كان ذلك سنة 1984 و حينها هتف كل العرب فرحا و غبطة لان مغربية رفعت علم  المغرب فأكدت أن الدول العربية  هم أسلاف كل المبادرات ولقد شغلت منصب وزيرة الشبيبة و الرياضة في  الفترة السابقة .
المغربية مريم شديد
أول رائدة فضاء عربية مسلمة تشرف كل العرب و المسلمين و تستطيع أن تصل إلى القطب الشمالي المتجمد و هي باحثة وعالمة فلك و قد وضعت علم المغرب هناك، و تبقى راية المغرب تخفق هناك لتتحدث عن نساء المغرب.
المغربية أمينة الصنهاجي
أول امرأة عربية مسلمة تلتحق بوكالة "ناسا" (  NASA)’الفضائية كعالمة فضاء و ذلك في الستينات حيث  استطاعت اختراق جدران "الناسا" بعلمها و أبحاثها.
المغربية ثريا الشاوي
أول طيارة في العالم العربي الإسلامي و قد حصلت على شهادة الطيران سنة 1951 ، وقتها كانت ربانات الطائرات بأروبا  هناك تعد على الأصابع .استطاعت  ثريا أن تكون طيارا جديرا بالاحترام والتقدير و تغلبت على كل المعيقات لتثبت أنها قادرة على تحمل مسئولية طائرة و ركابها في السنوات الخمسينية ، و كان لهذه الطيارة شرف الاستشهاد إبان فترة الاستعمار فماتت شهيدة و كانت بذلك أول امرأة عربية تعمل كربان تستشهد فداء لوطنها وأمتها العربية المسلمة.
المغربية بشرى البرنوصي
أول امرأة عربية مسلمة ربانة تقود الطائرة في العالم العربي
المغربية عائشة المكي
أول امرأة عربية مسلمة تكون أول مظلية في العالم العربي الإسلامي و قد شاركت في المباراة الدولية للطيران سنة 1956 و حصلت على الجائزة الأولى بين كل الدول المشاركة ورفعت راية المغرب خفاقة .
المغربية سعيدة عباد
أول إمرة عربية مسلمة تسوق القطار في العالم العربي الإسلامي و ذلك سنة 1981 واستطاعت بذلك أن تفرض وجودها و احترامها و تبرز إمكانياتها كامرأة عاملة تساهم في بناء المجتمع.
المغربية الدكتورة حسناء الشناوي
الدكتورة حسناء الشناوي هي أول مغربية في العالم العربي و الإسلامي تحصل على جائزة الأكاديمية الفرنسية لعلم النيازك سنة 2010.
المغربية حليمة الورزازي
وفي الوقت الذي كانت فيه كل الدول العربية تعتبر الشأن السياسي والدبلوماسي شأنا شأنا رجاليا صرفا، أرسل المغرب إلى سفارته في واشنطن منذ 1959 السيدة حليمة الورزازي لشغل منصب ملحقة ثقافية بالسفارة، لكي تصبح بعد ذلك سنة 1973 أول امرأة في العالم العربي تصبح عضوا خبيرا في لجنة الأمم المتحدة لمناهضة الأبارتايد والميز العنصري
المغربية رجاء الناجي مكاوي
وأول امرأة تعتلي المنبر وتلقي درسا أمام قائد دولة في كل العالم العربي  الممتد من المحيط إلى الخليج هي العالمة رجاء الناجي مكاوي التي ألقت درسا عنوانه «كونية  نظام الأسرة في عالم متعدد الخصوصيات» بين يد جلالة  الملك محمد السادس خلال رمضان 2003.
ومنذ ذلك الوقت، توالت الخطيبات والعالمات على منابر الدروس الحسنية، حيث يجلس الملك بتواضع فوق الأرض وتعتلي المرأة المنبر
هواتي عينة من النساء المغربيات الرائدات، أشعرونا بفخر الانتماء لهذا الوطن الغالي ، و زرعوا في قلوب معظم النساء المغربيات روح التعلم و إثبات الذات ، المثابرة و الإرادة ، العزة و الكرامة من اجل وضع لبنات مستقبل مشرق لمجتمع ناجح و فاضل. ولو أردنا أن نعدد كل المجالات التي كانت المرأة المغربية سباقة لاحتاج الأمر لصفحات طوال و للغاية ذاتها   تم إصدار كتاب يشمل مشاهير الساء المغربيات و نبذة عن مسيرتهم العملية حتى يكون قدوة لأجيال قادمة.
هن زرعن فأكلن و علينا أن نزرع حتى يأكلون......