لقد اشتقت لزاوية الكتابة  "ارابيسك"  ة بعد غياب أعود و أعانق قلمي  من جيد لأبرر سبب غيابي عن موقع أصبح جزءا من  وجودي، لقد اعتدت الكتابة عن أنشطة متعددة و بعض القصص القصيرة أما الآن فسوف احدث عن نشاط يخصني   .
في الفترة الماضية انشغلت بتحضيرات لتجربة معرض مشترك و هده المرة الأولى  أخوض فيها تجربة الاشتغال الثنائي  ، في إطار إقامة مزدوجة بالرابطة الفرنسية المغربية لمدينة" أسفي " لفنانة رسامة  فرنسية مشهورة السيدة " صولنج ترايجر "و لي كناحتة  تشكيلية في ميدان الخزف تم خلق إبداع فني نسائي  مشترك لأول مرة بمدينتي الساحلية.
تعددت الغايات المستهدفة، فالعمل إضافة إلى انه وسيلة لتقارب ثقافي لامرأتين من محيطين مختلفين عربي و غربي يبقى فرصة لتناغم وسيلتين فنيتين الرسم و النحت تحث  في إطار المحور  : "زهور"   العمل المشترك ليس فقط لمصادفة المعرض مع خصوبة الموسم الربيعي و لكن   لأنه أفضل ولاء يمكن منحه لعمل نسائي مشترك.
القمة مكنت من مزج وسيلتين لوحات دان ألوان حية و قويه تعكس ما تحتويه الطبيعة من تنوع ألاهي طبيعي  و المنحوتات هي أشكال لأزهار تجريدية هي حصيلة تراكمات خيالية و تحمل بين طياتها مفهوم الحياة و تغيره بدورتها في الطبيعة.
توجت التجربة بمعرض فني نال إعجاب العديد من المؤسسات الجمعاوية ذات الأنشطة الفنية  و خلق مرصد جدل حول مستقبل الفن الخزفي الذي  طالما عهدت الإبداعات المحلية  في مجاله للجانب الذكري مع الرؤية  الإبداعية النسائية التي حاولت أن أخلقها للتطوير  و التغيير من النمط التقليدي المعروف.
ملحوظة: الصور المرفقة تعود للمعرض الدي افيم بتاريخ الأربعاء 02 ماي2012