" وكالة أخبار المرأة "

نالت المحامية الفلسطينية زينة جلاد شهادة الدكتوراه في القانون من جامعة كولومبيا الأمريكية – نيويورك، واحتفلت الجامعة بمنح لقب الدكتوراة لأول امرأة عربية مع درجة الامتياز الاستثنائية (JSD in Law with the Highest Distinction ) وهو أعلى لقب أكاديمي يمنح للأكاديميين المتخصصين في دراسة القانون في تاريخ الجامعة.
هذا وتعتبر جامعة كولومبيا واحدة من أعرق الجامعات على صعيد العالم، وقد تميز فيها العديد من الشخصيات العربية والفلسطينية المؤثرة على صعيد العالم في الإنتاج العلمي والمعرفي، نذكر من أبرزهم البروفيسور الراحل إدوارد سعيد، والبروفيسور والمؤرخ رشيد خالدي، والدكتورة ليلى ابو لغد والدكتورة نادية ابو الحاج والدكتور صفوان المصري وغيرهم من المفكرين والأكاديميين.
تخصصت الدكتورة جلاد خلال الست سنوات الماضية في دراسة القانون الدولي والمحاسبة الجنائية الدولية وحقوق الانسان واثرها على الفئات المهمشة كاللاجئين والأقليات الدينية والنساء، وقد قدمت أطروحتها بدراسة مقارنة لأزمة تطبيق القانون الدولي في المنطقة العربية؛ ويذكر أن الدكتورة جلاد هي عضو بنقابة المحامين النظاميين الفلسطينيين وكذلك نقابة المحامين في نيويورك، هذا وقد عملت مع عدد من المنظمات الدولية كالآلية الدولية المحايدة للتحقيق بجرائم الحرب على سورية، والمنظمة الدولية للمرأة UNWOMEN، ومفوضية حقوق الإنسان OHCHR، بالإضافة لعملها السابق كمحاضرة بالقانون الجنائي والقانون الدولي في جامعة كولومبيا في الولايات المتحدة الامريكية، وكل من جامعتي بيرزيت والقدس في فلسطين؛ ومن الجدير بالذكر أنها عملت أيضاً كخبير قانوني مع الاتحاد الأوروبي من خلال مشروع سيادة ضمن برنامج تطوير نقابة المحامين والذي كان في حينه أكبر مشروع ممول لتطوير ومأسسة نقابة المحامين النظاميين الفلسطينيين، نتج عنه إنشاء مبنى جديد وتطوير برامج التدريب والتحديث والأتمتة.