الدكتورة: سامية كيحل - الجزائر - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "أ

أتكور محارا

كيف و كيف و كيف
كيف يكون عناق
 الزهر للزهر ؟!
كيف أصبح فصل الربيع
 يعانق الصيف ؟!
كيف أرتشف السدم
 في كأسي الممزق ؟!
 كيف ألتهم الزمن
 و ألوك أيام الخذلان ؟!
كيف أحمل بقايا الزنابق
و أشرب العلقم
في إناء قدري ؟!
فيتدلى إدراكي
 قناديلا تزين السماء ..
أستفيق و أستفيق
 من شرودي
لأقطف من قوس قزح
 ألوانه ..
وأتكور بخطوط أوراقي
 محارا ..
و أغمس قلمي المتمرد
 الهائم بين أناملي
 في مجرة ثغر
 أأستحق ..
فتولد قصيدة
 من رحم الدهشة
يصمت الليل
و تثمل النجوم
 بنداف الثلج
فتتجمد الكواكب
 السيارة
و تغزل من الحياة
 شالا
تدثر  فيه أقماري
 المحتارة .