" وكالة أخبار المرأة "

أصبحت قائدة الأوركسترا الأوكرانية أوكسانا لينيف أول امرأة في التاريخ تدير عملاً أوبرالياً في إطار مهرجان بايرويت العريق، في عرض أقيم بحضور المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.
وافتتحت أوكسانا لينيف (43 عاماً) المهرجان الذي أسسه المؤلف الموسيقي الألماني ريتشارد فاغنر عام 1876، عبر عرض أوبرالي لمسرحية «ذي فانتوم شيب» (المركب الشبح) ضمن رؤية مسرحية جديدة بتوقيع المخرج ديمتري تشيرنياكوف.
وحضرت ميركل المعروفة بشغفها بأعمال فاغنر، العرض الأول مع زوجها يواكيم سوير. وارتدت للمناسبة سترة برتقالية وتنورة سوداء طويلة.
وقالت أوكسانا لينيف في مقابلة مع صحيفة «برلينر تسايتونج» الأسبوع الماضي، إن تقديم عمل لريتشارد فاغنر «يمثل تحدياً مهنياً كبيراً لأي قائد موسيقي، أياً كان جنسه».
كما أشادت لينيف بطريقة تصميم قاعة الحفلة، حيث تمت تغطية حجرة الأوركسترا بلوح يخفي العازفين عن أنظار الجمهور.
وقالت للصحيفة: «لن يكون المهم ما أرتديه أو كيف أدير الفرقة، بل ما إذا كان العمل ناجحاً أم لا، سيقتصر الاهتمام على الناحية الصوتية».
وُلدت أوكسانا لينيف في أوكرانيا في 6 يناير 1978 في عائلة من الموسيقيين، ودرست العزف على البيانو والفلوت والكمان والغناء. وقادت أول أوركسترا لها في سن السادسة عشرة، في انطلاق مسيرة، قادتها إلى أرقى المسارح. وعملت لأول مرة كمساعدة في مسرح لفيف في غرب أوكرانيا، وفي عام 2003 أصبحت الضيفة الرئيسية لأوركسترا ليوبوليس تشامبر السيمفونية.
وتدربت في أكاديمية دريسدن للموسيقى ومسرح أوديسا الوطني، وأسست أوركسترا للموسيقيين الشباب في أوكرانيا. كما كانت مساعدة كيريل بيترينكو في أوبرا بافاريا في ميونيخ منذ موسم 2013-2014.
وبعد إلغائه في عام 2020 بسبب جائحة «كورونا»، يقام مهرجان بايرويت في جنوب ألمانيا هذا العام أمام جمهور صغير. وحضر 911 متفرجاً فقط العرض الافتتاحي.
ويتعين على الراغبين في حضور المهرجان أن يكونوا قد تلقوا جرعتي اللقاح أو أن يظهروا نتيجة سلبية حديثة لفحص «كورونا». كما ينبغي لهم وضع كمامة واقية من نوع «إف إف بي 2». ولن يكون أداء الجوقات الشهيرة في المهرجان مباشراً بل عبر تسجيلات صوتية تُبث خلال العروض.