الأديبة والشاعرة : دورين نصر سعد - لبنان - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "


عناق من ضوء

لم أمرّر يدي فوق جبين الّليل
كي أتفقّد العرق الذي سال منه،
أو لأحصي نجومه...

فأطراف أصابعي كانت تتسلّل من ثقوبه،
لتمسح الغبش عن عتمته المدقعة...

أنفاسي تتدافع بقوّة
فيما كلماتي تتمدّد فوق سرير القصيدة،
تُحرّك المياه الراكدة في جوف الصخور...

كانت ليلتي مثقلة بالأحلام،
و الثواني تشبه خريفًا داكنًا
تقتات من دودة القزّ لتنسج رداء الربيع،
فتخرج الحياة من شرنقتها
و تتعانق الأطياف في لحظات نديّة، تحاكي عمرًا
جديدًا سقط من غفلة العمر،

ذاك العناق ترك بقعًا من ضوء
فتلوّنت الأحلام حين غصّت الآهاااات
في عروق الزمن...
ارتجفت العتمة... ومسّ الجنون القصيدة...