أ ف ب - واشنطن - " وكالة أخبار المرأة "

أعلنت مجموعتا تويتر وماكدونالدز، الجمعة، التزامهما بتعزيز حصة النساء والأقليات بصورة كبيرة بين كوادرهما في السنوات الأربع المقبلة.
وذكرت تويتر عبر موقعها الإلكتروني أنها تسعى لأن تصبح الشركة «الأفضل في العالم على صعيد التعدد الثقافي وعدم الإقصاء» من خلال الالتزام بزيادة التنوع في إدارتها، ليكون ربع قادتها من المتحدرين من الأقليات بحلول 2025.
ويأتي هذا الوعد في إطار التزام حمل اسم «ميثاق 25x25» اتخذته شركات أمريكية عدة لتعزيز التنوع في كوادرها.
وقالت المسؤولة عن التنوع في تويتر دالانا براند: «نحن فخورون بالانضمام إلى ميثاق 25x25 الذي يوسع رؤيتنا الجريئة، لتمثيل اليد العاملة والتزامنا بتسريع تقدم برامج عدم الإقصاء».
ويشكل المتحدرون من الأقليات حالياً حوالى 13 % من كوادر الشبكة الاجتماعية التي تتخذ مقراً لها في سان فرانسيسكو، بينهم 6,5 % من السود و3,9 % يتحدرون من أصول أمريكية لاتينية.
وأعلنت تويتر العام الماضي أنها تسعى لأن يكون نصف عدد موظفيها من النساء في غضون أربع سنوات. وحالياً، تشكل النساء 42,6 % من إجمالي موظفي تويتر فيما 41% هم من البيض و28,5% من أصول آسيوية.
وتبذل شبكة ماكدونالدز لمطاعم الوجبات السريعة جهوداً مشابهة في هذا الإطار.
وحددت السلسلة الأمريكية العملاقة هدفاً لها بأن يستحوذ أفراد من الأقليات على 35 % من مناصبها القيادية بحلول سنة 2025. كذلك ترمي فيسبوك إلى أن تكون نسبة النساء 45 % بين إجمالي كوادرها.