وام - دبي - " وكالة أخبار المرأة "

 اختارت مجلة "تايم" الأمريكية معالي سارة بنت يوسف الأميري، وزير دولة للتكنولوجيا المتقدمة، رئيس مجلس إدارة وكالة الإمارات للفضاء، ضمن قائمة "أكثر 100 شخصية مؤثرة صاعدة في العالم" لعام 2021، وذلك لقاء دورها الريادي ضمن مشروع الإمارات لاستكشاف الفضاء الذي أوصل أول مهمة فضائية عربية بين الكواكب إلى المريخ يوم 9 فبراير 2021 بنجاح بالعلامة الكاملة بعد رحلة "مسبار الأمل" التي استمرت قرابة سبعة أشهر وقطعت 493.5 مليون كيلومتر في الفضاء.
وقال الموقع الإلكتروني لمجلة "تايم" عالمية الانتشار.. إن معالي سارة الأميري قادت الإنجاز التاريخي لدولة الإمارات التي وصلت بمشروعها لاستكشاف المريخ إلى مدار الكوكب الأحمر بعد 6 سنوات من العمل الدؤوب والمتواصل، لتصبح خامس دولة في العالم تصل المريخ وثالث دولة تبلغه من المحاولة الأولى، وأول دولة عربية تنفذ مهمة فضائية بين الكواكب.
واعتبرت "التايم" الوزيرة الشابة بمثابة سفيرة علمية لدولة الإمارات، واصفة إياها بالعالمة والشخصية القيادية الإماراتية الواعدة التي قادت فريقا علميا متميزا ضمن مشروع الإمارات لاستكشاف المريخ؛ 80% من أعضائه سيدات، وساهمت في تحقيق نجاح دولة الإمارات الأبرز في قطاع صناعة الفضاء فيها حتى الآن، لتصبح الأميري نموذجا للشباب الإماراتي والعربي المبدع والإيجابي والمثابر الذي يحرص على الإتقان والإنجاز والابتكار ولا يعترف بالمستحيل.
ونقلت "التايم" عن الأميري قولها بأن نجاح مهمة مسبار الأمل شكل مؤشرا لحجم الطموحات التي تتطلع دولة الإمارات إلى تحقيقها خلال الخمسين عاما القادمة، فيما تواصل تنويع اقتصادها والبناء على تطورها التكنولوجي المستمر.
- سارة الأميري.. أدوار وإنجازات..
تقود معالي سارة الأميري، بصفتها وزيرة دولة للتكنولوجيا المتقدمة في حكومة الإمارات ، جهود تبني تقنيات الثورة الصناعية الرابعة وتعزيز البحث والتطوير في قطاع العلوم والتكنولوجيا المتقدمة، وذلك بهدف إنشاء صناعات جديدة تقود التحول نحو اقتصاد متنوع مستدام قائم على المعرفة والبحث العلمي والابتكار.
وانضمت معاليها إلى الحكومة الاتحادية كوزيرة دولة مسؤولة عن ملف العلوم المتقدمة في أعقاب التشكيل الوزاري في أكتوبر2017.
وبصفتها رئيسة مجلس إدارة وكالة الفضاء، تتولى معاليها مسؤولية الإشراف على إنجاز مهام الوكالة بتوجيه دفة قطاع الفضاء، وضمان مساهمته الفاعلة والمتنامية في الاقتصاد الوطني والتنمية المستدامة لدولة الإمارات.
وترأس معاليها أيضا مجلس علماء الإمارات، ومجلس الثورة الصناعية الرابعة، ومجلس أمناء أكاديمية دبي للمستقبل. كما شغلت معاليها سابقا منصب رئيس قسم البحث والتطوير في مركز محمد بن راشد للفضاء، حيث أسست وظائف إدارة المعرفة والبحث الاستراتيجي وجودة المنتجات في المركز. كما شاركت في برنامجي دبي سات 1 ودبي سات 2 وفي تأسيس برنامج خليفة سات.
وعام 2014، تم تكليف معاليها بعملية تطوير برنامج الأنظمة الجوية المتقدمة وتأهيل قياداته، حيث ارتقت بجهود تطوير نموذج أولي لطائرة مسيرة عالية الارتفاع. ونتج عن المشروع رحلة ناجحة للمركبة غير المأهولة لمدة 24 ساعة، لتسجل أعلى ارتفاع لأي طائرة فوق المجال الجوي لدولة الإمارات.
وتتخصص الأميري بعلوم هندسة الحاسوب، وهي حاصلة على شهادتي البكالوريوس والماجستير في هذا التخصص.
وكرم المنتدى الاقتصادي العالمي سارة الأميري عام 2015 ضمن قائمة 50 عالما شابا لإسهاماتها في تعزيز الاهتمام بتخصصات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات على مستوى دولة الإمارات وخاصة لدى النشء والشباب والطلبة والأجيال الصاعدة.
كما اختارتها هيئة الإذاعة البريطانية "BBC" ضمن قائمة أكثر 100 امرأة تأثيرا وإلهاما في العالم لعام 2020، وذلك تقديرا لإنجازاتها الملهمة للشابات والسيدات في دولة الإمارات والمنطقة العربية والعالم في مجال العلوم والتكنولوجيا المتقدمة والابتكار، من موقعها كوزيرة دولة للتكنولوجيا المتقدمة وأثناء قيادتها المهمة المريخية العربية الأولى وترؤسها لوكالة الإمارات للفضاء.
وتعد قائمة مجلة "التايم" التي تصدرها سنويا بأسماء أكثر 100 شخصية مؤثرة وأكثر 100 شخصية مؤثرة صاعدة من الأهم على مستوى العالم، كونها تحتفي بالشخصيات الملهمة من مختلف التخصصات والخلفيات الثقافية والفئات العمرية، كما تسلط الضوء على شخصيات واعدة ينتظر منها المزيد من الإنجازات النوعية في تخصصاتها.
وقالت مجلة التايم على موقعها الإلكتروني الخاص بقائمة أكثر 100 شخصية مؤثرة صاعدة لعام 2021 تجسد بالأسماء التي تم اختيارها معاني الإيجابية والعزيمة وتحويل التحديات إلى فرص والحرص على تحقيق الإنجازات النوعية الملهمة رغم كل العقبات، بما فيها الجائحة العالمية وتداعيات الأزمة الصحية الناجمة عن فيروس كوفيد-19.
وفيما ضمت قائمة أكثر 100 شخصية مؤثرة صاعدة لعام 2021 من مجلة "التايم" 54 سيدة، جرى اختيار شخصياتها الفائزة ضمن خمس فئات رئيسية هي فئة القيادات المبتكرة؛ التي فازت عنها معالي سارة الأميري، وفئة الشخصية القيادية، وفئة الظاهرة، وفئة الناشطين، وفئة الفنانين. وغطت القائمة هذا العام طيفا واسعا من الفئات العمرية التي امتدت من سن 16 عاما حتى 51 عاما.
وبدأت مجلة "تايم" الإخبارية الأمريكية نشر قائمة أكثر 100 شخصية مؤثرة في العالم عام 1999، ليصبح إعلان المجلة للقائمة تقليدا سنويا مرتقبا اعتبارا من عام 2004. وتكرم المجلة من خلال هذا الحدث الشخصيات العالمية التي تساهم في إحداث تأثير استثنائي في محيطها ومجالها.
وبدءا من عام 2019، أضافت مجلة "تايم" قائمة "أكثر 100 شخصية مؤثرة صاعدة في العالم". واحتفت منذ ذلك الحين بمئات الشخصيات المؤثرة ضمن قطاعات العلوم والصحة والرياضة والترفيه والأعمال والسياسة.
ومن أبرز الشخصيات التي اختارتها مجلة "تايم" ضمن قائمة أكثر 100 شخصية مؤثرة على مدى الأعوام الـ21 السابقة مؤسس "آبل" ستيف جوبز، والرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، ومؤسس "تيسلا" إيلون موسك، ومقدمة البرامج الشهيرة أوبرا وينفري، ومؤسس "مايكروسوفت" بيل جايتس، ولاعب كرة السلة الأمريكي ليبرون جميس، ومؤسس "فيسبوك" مارك زوكربيرغ، ودوقة كامبريدج كايت ميدلتون، والرئيس الجنوب أفريقي نيلسون مانديلا.