تونس - " وكالة أخبار المرأة "

 توفيت المخرجة التونسية مفيدة التلاتلي اليوم الأحد عن سن يناهز 74 عاما بعد مشوار حافل في الاخراج والكتابة بقطاع السينما.
ونعت وزارة الثقافة التونسية المخرجة الراحلة وتقدمت بتعازيها الى المثقفين والسينمائيين في تونس والى عائلتها.
كما نعى "مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة" الراحلة وكتب في بيان له "أنه برحيل مفيدة التلاتلي تفقد السينما التونسية والعربية واحدة من أهم رموزها، التي حملت على عاتقها مهمة التعبير عن معاناة المرأة، ونجحت في طرح مشاكلها على الشاشة الفضية بحرفية شديدة".
وقررت إدارة المهرجان إهداء الدورة الخامسة لروحها.
ودرست التلاتلي السينما في فرنسا وعملت في بداياتها في التلفزيون الفرنسي قبل عودتها إلى تونس عام 1972 لتبدأ العمل في مجال المونتاج للعديد من الأفلام.
وتوجهت الراحلة بعد ذلك للعمل كمخرجة وكاتبة وذاعت شهرتها مع فيلمها "صمت القصور" الذي شاركت في بطولته للمرة الأولى النجمة التونسية المعروفة اليوم هند صبري.
ونال الفيلم جائزة الكاميرا الذهبية من مهرجان كان السينمائي الدولي في عام 1994.
وقالت هندي صبري المقيمة في مصر في تدوينة على انستجرام "المرأة التي غيرت حياتي رحلت اليوم..المرأة الّتي اكتشفتني و رأت ما لم يراه غيرها, رحلت اليوم وطوت صفحة لم أكن جاهزة لطيّها".
وكتبت الممثلة التونسية درة زروق "نحن نفقد في آخر سنتين الجيل الذّي جعلنا نحب السينما والفن في الوطن العربي رحلت مبكرا يا مفيدة! لقد غيرت أحلامي وحياتي من خلال النظر إلي. أنت رأيتني كممثلة قبل أن أعرف ذلك".
وأخرجت التلاتلي ايضا فيلمي "نادية وسارة" و "موسم الرجال" عام 2004.
وشغلت التلاتلي لفترة وجيزة منصب وزيرة الثقافة في أول حكومة انتقالية بعد سقوط حكم الرئيس الراحل زين العابدين بن علي في شباط/فبراير 2011.