الشاعرة : تركية العمري - المملكة السعودية - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

وكانت وردة ارجوان  

تلك التي التقيتها …
ذات صباحات
كانت تشع
كضوء
كيف انطفأت ؟
تلك التي كانت…
تشبه وردة ارجوان
أسرت لي  بطريق
أنثى العنفوان
وغابت …
كيف ذبلت ؟
تلك التي أحبت…
 إختلافي
وسلافي
كيف أنحنت  ؟
تلك التي علقت
على مساءات حرفي الصغير
قصائد ناي  
كيف صمتت ؟
تلك التي كانت بينهن العالية
الفاتنة الحالية
رأيتها البارحة أقصر
تمشي ، تتعثر  
تواريت عن عناقها
و اشتياقها
حتى لا أبكي
لا أحزن
أكثر
ولا أتذكر