الأديبة والشاعرة : دورين نصر سعد - لبنان - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

قبضت عليه...

قبضت عليه ينثر الورد
في حديقة أخرى...
ويكتب الشعر بحروف جافّة...

قبضت عليه متلبّسًا
يكتب لها...وهو مع غيرها...

والنهار في زحمة...
والقصائد في زحمة...
وبائع الزهور في زحمة...

وليل بغداد في زحمة...

لن أسأله اليوم عن سرّ فصل الشتاء
ولا عن أحلام الأدباء والشعراء...

لن أسأله عن الفرق
بين النور والضوء...أو عن فلسفة العظماء...

لن أسمح له أن يعبث بشعري
وأن يقرأ معي في نفس الكتاب...

لن يدنوَ من مقعدي
و لن يرتشف معي القهوة من نفس الفنجان...

سيشرب الشاي باردًا...وسأشرب القهوة ساخنةً...
وسأقرأ كلّ الكتب التي لا يحبّها...
والتي لم أسأله يومًا عنها...

سأتركه ينثر الشعر
ويوزّعه...في كلّ الحدائق...

وأنا سأترجمه إلى كلّ الّلغات...

قبضتُ عليه
يتسلّل إلى قلبي
فالتمست له العذر
و أرسلت إليه قبلة في الهواء...