الأديبة والشاعرة : دورين نصر سعد - لبنان - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

اِحجِز لي مقعدًا في الهواء...

اِحجِز لي مقعدًا في الهواء
أخشى الهبوط في شارع مُضاء...

بيني و بيني:

سرٌّ يصلك عبر ممرّات الحروف،
في كتاب عتيق
نسيناه فوق طاولة المساء...

اِحجِز لي مقعدًا في الهواء
قبل أن تترنّح الّلحظات و تغفو الوعود...
ابقَ في أوراقي قليلًا بعد،
مئات العبارات التي كتبتها عن الضوء،
سرقها عالم الفيزياء...

بيني و بينك:

حرقة بطعم وداع
زمن بنكهة شعر
أمسية بزرقة سماء...
اِحجِز لي مقعدًا في الهواء
فأنا في طبيعتي أخشى المرتفعات،
و أفضّل العبور عبر مرآة...

عطر فضائك يحضّني على الغواية
مع أنّي لا أتقن هذا الفنّ،
تركته لكتَاب الروايات و المسرحيّات...

اِحجِز لي مقعدًا في الهواء
لأتذوّق أخطائي
في مساحة صغيرة من الجحيم

أريد أن أقبض على حبّة مطر
لم ينتبه إليها الشتاء...

اِحجِز لي مقعدًا في الهواء
قبل أن ينهمر الثلج...
في بالي سنوات تتأرجح،

و تحت وسادتي خبّأت أغراضي المؤجّلة،
ربما حان وقت اللّقاء...