رام الله - " وكالة أخبار المرأة "

نظّم "الاتحاد العام للمرأة الفلسطينية" أخيراً، اعتصاماً في مدينة رام الله يدين ويرفض اعتقال جيش الإحتلال الإسرائيلي لرئيسة "اتحاد لجان المرأة الفلسطينية" ختام سعافين، ويطالب بالإفراج الفوري عنها.
وكانت قوات من الجيش الاسرائيلي اعتقلت الناشطة النسوية، بعد مداهمة منزلها في إحدى ضواحي مدينة رام الله، في الثاني من تشرين الثاني/ نوفمبر، ووضعتها ضمن الاعتقال الإداري بدون توجيه أي تهمة لها حتى الآن. سعافين المولودة في العام 1963 في مدينة الخليل، لأسرة لاجئة من قرية الفالوجة المهجرة، والمعروفة بنشاطها الواسع في ما يتعلق بحقوق المرأة، كانت قد تعرضت أيضاً للاعتقال في العام 2017 مع عضوة المجلس التشريعي الفلسطيني خالدة جرار.