واشنطن - " وكالة أخبار المرأة "

أعلن الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن اختيار المسؤولة المخضرمة أفريل هاينز لشغل منصب مدير الاستخبارات الوطنية، لتصبح بذلك أول امرأة تتولى هذا المنصب الرفيع في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية.
أعلن الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن اختيار المسؤولة المخضرمة أفريل هاينز لشغل منصب مدير الاستخبارات الوطنية، لتصبح بذلك أول امرأة تتولى هذا المنصب الرفيع في تاريخ الولايات المتحدة الأمريكية.
وعند تأكيد ترشحها لشغل المنصب، ستكون هاينز السيدة الأرفع في مجتمع الاستخبارات الأميركي، فمديرة الـ CIA الحالية جينا هاسبل ترفع تقاريرها إلى مدير الاستخبارات الوطنية، وهو المنصب الذي يتوقع أن تشغله هاينز.
من هي هاينز؟
تولت هاينز خلال إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما منصب نائبة مدير وكالة المخابرات المركزية CIA، ثم نائبة لمستشار الأمن القومي.
درست أفريل هاينز الفيزياء في جامعة شيكاغو ثم القانون في جامعة جورج تاون، وبدأت مشوارها في إدارة أوباما عام 2010، حين عملت مستشارة لمجلس الأمن القومي للمساعدة في القضايا القانونية المتعلقة بعمليات مكافحة الإرهاب.
وقبل ذلك عملت هاينز مستشاراً مساعداً للجنة مجلس الشيوخ الأميركي للعلاقات الخارجية بين عامي 2007-2008، وذلك عندما كان بايدن رئيساً لهذه اللجنة.
كما شغلت هاينز أيضاً مواقع بحثية عدة، حيث عملت باحثاً أول في جامعة كولومبيا، وزميل باحث في جامعة جونز هوبكنز.