الكاتب الصحفي : نهاد الحديثي - العراق - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

نرجس حيدر عمران شاعرة دمشقية خريجة وزارة الصحة م م ص إختصاص صيدلة , _دكتوراة فخرية من الامانة العامة لإتحاد السلام للقبائل العربية وسفراء السلام ,, لقبت ملكة جمال الاعلام المصري والعربي ,, توصف بداياتها بمرحلتين - بداياتي مع الشعر كانت كانت بدايات ثانوية غير جادة عندما كنت ألجأ إلى كتابته للتعبير عن موهبتي الأدبية في المدرسة وحصص اللغة العربية ومواضيع الإنشاء وحتى في مرحلة المراهقة أو النضج العاطفي كانت مجرد محاولات غير جادة إنما اقتضتها ضرورات التعبير عن الشعور والأحاسيس التي تنتابنا في هذه المراحل ويتفنن كل منا كعاشق او كمغرم – وتضيف / بداياتي الجادة فجاءت من خلال وفي أثناء فترة الحرب التي شهدتها بلادي هذه المؤامرة التي جعلتنا نستنفذ كل مالدينا من قدرة على التحمل لنصبح جنودا مجندين في مجال الدفاع عن الأرض والقضية والوطن والإنسانية والقيم , جعلت قضية وطني قضيتي الأهم فكانت روحي هي الدواء الذي أبلسم فيه جراحه - وكان سبيلي لذلك هو النت رغم صعوبته بسبب انقطاعه عن بلادنا لفترات مستمرة لكنه كان المنبر الأسهل للوصول إلى أكبر شريحة في أقصر وقت لذلك حرصت على التواجد حسب المتاح أكبر وقت ممكن في المجموعات المختلفة كي أنشر وجعي ووجع بلدي ..وأترحم على شهدائنا الكرام وأساند الأسير والمريض والأرملة واليتم وكل صاحب وجع في وجعه
وعن مشاركاتها تقول / شاركت في العديد من النشاطات المحلية في عدة مراكز ثقافية وفعاليات ومهرجات أدبية وثقافية وفنية في مختلف المحافظات السورية في طرطوس واللاذقية وحمص والشام ... أما المشاركات الدولية ...فكانت قليلة على أرض الواقع بسبب ظروف الحرب هذه .. منها مشاركتي في مهرجان ساكب,الدولي في الأردن الشقيق .. وغيرها من مشاركات جاءت دولية وبسبب حظر الكورونا وغيرها تمت الفعالية والمشاركات إلكترونيا منها مهرجان الإبداع والمبدعين في ليبيا مهرجان رفقا بالقوارير في الأردن .. ومهرجان عشتار .. وغيرها - _
حدثيني عن تجربتك مع الكلمة المغناة؟
دوما أجد في الأغنية ميزة تنفرد بها دون سواها من الفنون الأدبية الأخرى فهي تملك القدرة على الوصول لمختلف المستويات الفكرية وإيصال الكلمة والفكرة بطريقة واضحة تروق كل الطبقات العلمية أو الأدبية وحتى باختلاف الفئات العمرية الكباروالصغار يحسنون تذوق الكلمة المغناة وبوسع هذه الكلمة الإستقرار طويلا وربما أبدا في الأذهان عداك أن السامع يستعذب مايسمع ويغذي روحه - فأنا أستطيع أن أكتب الغنائي والمحكي,والبدوي .. حتى باللهجة المصرية أو اللبنانية وهذا ليس بالصعب فالدراما والمحطات الفضائية في بيوتنا في كل لحظة وأصبح من السهولة فهمها وحتى الحديث بها ,, فحدث أن طلبها مني بعض الملحنين والفنانين وفعلا أرسلت نصوصا لاقت قبولا وأصبح لدي العديد من الأغاني وأخرها سجلت في مصر الشقيقة باطلاع او إشراف الكبير,حلمي بكر وصوت,الفنانة اسرار الجمال وألحان رامي مارديني ... وكلماتي
كيف تنظرين لقضية المرأة السورية والعربية عموما؟
أجد أن المرأة نصف المجتمع وحقيقة المرأة كيان قادر على الصبر والعطاء والوفاء لاتقل عن الرجل أبدا لا شجاعة ولا إرادة ولا حتى ثقافة وهي مثابرة ومنها تنطلق الحضارات .لأنها هي من تؤسس البنية السليمة أي الأسرة المثالية وهي النواة لمجتمع سليم وبالتالي لحضارة عريقة بعض المجتمعات العربية أدركت هذه الحقائق ففكت القيود عن المرأة لتصبح حرةذات كيان وشخصية مستقلة وعاملة في ميادين الحياة المختلفة وبعض المجتمعات مازالت تفك هذه القيود بالتدريج وفي بعضها للأسف مازالت مقيدة... أجد أن قضية المرأة ضرورية وملحة وطرحها في كل المحافل أمر واجب وفعال حقيقة كي ننهض بأي مجتمع نحو الرقي والمثالية
ولا بد ان نذكر انه لها ثلاثة مجموعات شعرية _
_ أجراس النرجس
بصمات على أوراق النرجس
_والنرجس إذا بكى
( قيد الطباعة )
ومجموعة شعرية الإكترونية مترجمة للأمازيغية
_على أثير النرجس
مجموعة شعرية إلكترونية
باقة نرجس
و مجموعات شعرية إلكترونية
لوعة ، مملكة النرجس ، نرجسيات ،ا
شعرية ورقية مشتركة عربيا
_همسات على أجنحة البحر، ملوك الياسمين ،نداء الروح
رسائل حب من طرطوس،
لمة شمل ، الجنائن المعلقة ،
المعجم المبسط للمبدعين العرب،
شهرزاد في بغداد
همسات المطر على تقاسيم الوتر
كتاب عن السيرة الذاتية ونصوص في المقال والشعر والقصة بعنوان
_ الملكة وعيون المدينة
مجموعة قصصية ورقية
_ في سفر الموت
الحائزة على المركز الأول في مسابقة النيل والفرات في مصر الشقيقة
مجموعة قصصية مشتركة عربيا
أحلى القصص ،على ضفاف الرافدين
أضواء خافتة ...مجموعة قصصية
فائزة لهذا العام ايضا في مصر الحبية
الليلة التي لم تولد بعد رواية
تكتب موضوعات الحياة المختلفة السلام ، الحب ، الحرب ، الطفولة ، الخيبة
بأساليب أدبية مختلفة
_ الشعر الفصحى المحكي،
القصة، الرواية ، المقال ، الأغنية
إلكترونيا وورقيا تنشر في العديد من المجلات والجرائد المحلية العربية والدولية