الأديبة والشاعرة : دورين نصر سعد - لبنان - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

طائران وغصن،

الطائر الأوّل الذي كان يغطّ على الغصن،
تدحرج في الفضاء...
ريشه كان يقبّل حلمًا متهاديًا
على حافة المساء...
الطائر الثاني كان يغطّ في سُبات عميق،
لا حركة ولا إيماء...

بين الحركة والسكون:
عين غراب تخترق جدار الحياة...

بين الّلهفة والاستكانة:
نعيق غراب يهدهد سكون الّليل...

بين إغفاءة عين واستفاقة أخرى:
ظلّ يخدش خدّ العتمة،

دمعة تكرج من عين الطائر الأوّل
توقظ الطائر الهامد حتّى الموت...

بين دمعة الطائر وعين الغراب:
حياة جديدة تكتبها القصيدة...