برلين - " وكالة أخبار المرأة "

نشرت صحيفة بيلد الألمانية عن تغريم طبيب سعودي في ألمانيا، وذلك بتهمة التحرش والإهانة الجنسية لمريضة قدمت إليه. حيث رفعت المرأة دعوى ضده. وقامت السيدة وتبلغ من العمر 26 عاما بزيارة العيادة التي يعمل بها الطبيب في هامبورغ من أجل إجراء قناع تقشير لبشرتها، بيد أن الطبيب المتدرب الزائر أراد فحصها بدقة بحسب وصفها، حيث طلب منها نزع ملابسها الخارجية في البداية ثم طالبها بنزع ملابسها الداخلية أيضا.
المرأة قالت إنها شعرت بالتقزز من تصرفات الطبيب، بيد أنها حاولت الوثوق به كطبيب خاصة أنه أخبرها أن هذا مهم من أجل التخلص من حب الشباب الذي يلازمها. لكنها بدأت تشعر بالقلق عندما اقترب من مناطقها التناسلية وحاول فحص مؤخرتها بالمكبر. المرأة قامت بتقديم شكوى ضد الطبيب فور مغادرتها العيادة، حيث حكمت محكمة هامبورغ على الطبيب الذي أشارت له باسم فايز (الاسم تم تغييره من الصحيفة الألمانية) بالغرامة المالية وقدرها 2250 يورو وذلك بتهمة إهانة السيدة جنسيا، كما أن الصحيفة ذكرت أن إجراءات أخرى ستتخذ بحقه لاحقا. وأشارت الصحيفة إلى أن مكتب الصحة بولاية شتوتغارت يدرس ملفه لفحص إمكانية سحب ترخيصه لممارسة الطب. الطبيب السعودي دافع عن نفسه أمام المحكمة أنه أراد التأكد بعدم وجود أمراض منطقة الصدر، وبرر تصرفاته بضيق الوقت في العيادة. بيد أن القاضي أوضح في المحكمة: “تحقيقك ركز على الأعضاء التناسلية. لقد حططت من قدر المرأة بدافع المصلحة الجنسية”.