غزة - " وكالة أخبار المرأة "

داخل أحدى المطاعم في قطاع غزة اصطف عدد من زبائن أمام جهاز تعقيم ذكي بشكل جديد يميل إلى الطرق العربية صممته امرأة فلسطينية تدعي هبه الهندي، عازمة على محاربة فيروس كورونا المستجد على الرغم من التحديات التي تواجه قطاع غزة الذي تعيش فيه، وعرضت وكالة فرانس برس فيديو لشكل جهاز التعقيم ومحتوياته من معدات تحد العدوى من فيروس كورونا في فلسطين.
جهاز التعقيم الفلسطيني مكون من صندوق معدني ومزود بأربع حساسات، ويقف الشخص أمامه ويضعه يديه في فتحة للجهاز ويتم تعقيمه بمادة معقم كما يتم رشه أيضا على الوجه والجسم، كما يحمل الجهاز خاصية لقياس درجة حرارة الشخص أيضا، فضلا عن القدرة على تعداد الأشخاص المتواجدين في المكان موضوع الجهاز.


وعلقت هبه الهندي مبتكرة جهاز التعقيم في غزة، قائلة: "كان عليا كامرأة المساهمة في خلق أفكار لمكافحة فيروس كورونا الذي غزى قطاع غزة والعالم كله، وعليا خلق أفكار لمكافحة الفيروس، وأجهزة التعقيم الذكية أنواعها 8 وتبدأ أسعارها من 550 دولار إلى 1500 دولار" حسب الامكانيات التكنولوجية في كل الجهاز".
وتمكن الفريق المعاون لهبه الهندي من صناعة 10 اجهزة تعقيم وتم وضعها في محلات سوبر مركز ومطاعم ومستشفيات محلية خاصة، وأشار تقرير الوكالة الفرنسية إلى أن جهاز التعقيم حصل على براءة اختراع من وزارة الاقتصاد في رام الله.