الكويت - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة

عبر المنصات التكنولوجية للذكاء الاصطناعي سيتم إنطلاق المؤتمر الافتراضي العالمي يومي 19-20 نوفمبر 2020 تحت رعاية وزير المالية براك الشيتان بمشاركات عالمية وإقليمية وخليجية، هذا ما أكدته مؤسس شركة إيكوسيستم للاستشارات الإدارية ورئيسة المؤتمر د. هنادي المباركي، وذلك بهدف دعم منظومة الابتكار والإبداع وريادة الأعمال.
كما أكدت د. المباركي أن المؤتمر سيجمع بين الممارسين العالمين والخبراء والحكومات والعلماء الأكاديميين وصناع القرار والمؤسسات التمويلية والمستثمرين لتبادل خبراتهم ونتائج التطبيقات العملية الناجحة بشأن الابتكار والتكنولوجيا والإدارة وريادة الأعمال.
محاور المؤتمر
وأشارت د. المباركي إلى أن المؤتمر يأتي بمجموعة من المحاور أهمها التركيز على أهم الممارسات العالمية لدعم منظومة الابتكار وريادة الأعمال، والوقوف على أفضل الأدوات الفعالة والاستراتيجيات المستخدمة في برامج الابتكار وريادة الأعمال الخليجية والإقليمية والمحلية والعالمية، بالإضافة إلى التعريف بأحدث تطبيقات المناهج الابتكارية في التدريس والتعليم لرفع المهارات التي تركز علي الابتكار وريادة الأعمال والإبداع والموهبة.
أهداف المؤتمر
وعن أهداف المؤتمر أوضحت د. المباركي إن المؤتمر يهدف إلى إنشاء وتمكين السبل والوسائل للإبتكار المؤسسي واستدامتها فيما يتعلق بدعم منظومة الابتكار وريادة الأعمال على المستوى المحلي والإقليمي والدولي وتمكين مناخ الابتكار والإبداع وريادة الأعمال عبر تطوير الهياكل الأساسية والأسس المؤسسية لخلق منظومة بيئية متكاملة لبرامج الابتكار والإبداع وريادة الأعمال، بالإضافة إلى دعم المجتمعات من خلال استدامة "النمو الذكي" و"المناطق الذكية" عبر الابتكار وريادة الاعمال فيما يخص الاستراتيجيات الاقتصادية والاجتماعية.
أهمية المؤتمر
وبينت د. المباركي أن أهمية المؤتمر تأتي الآن لتسارع اقتصاديات الدول نحو الاستثمار المباشر في رأس المال البشري كضرورة إستراتيجية لنمو منظومة ريادة الأعمال  والابتكار لما له من قيمه مضافه في تنويع  الاقتصاد التكنولوجي وخلق فرص عمل جديده وقطاعات تكنولوجية جديده وزيادة الإنتاجية ،وزيادة عدد الاختراعات وحقوق الملكية الفكرية ،وزيادة عدد مراكز الابتكار وريادة الاعمال ،والموهبة لاسيما ازدهار الشركات المتخرجة من المؤسسات الأكاديمية وتفعيل المسرعات والأعمال ذات الكفاءة العالية التي تعجل الربح والنمو، وتعجل عملية تأسيس الشركات الناشئة كما تعزز التنويع الاقتصادي عن طريق خلق وتنمية مستدامه شامله ذكيه.
مشاركات عديدة
وأشارت د. المباركي أن الافتتاح يضم نخبه من الشخصيات الوزارية، والقيادية علي المستوي الخليجي والعربي والعالمي علما بان عدد المتحدثين العالميين والخليجيين يفوق 60 مشارك في فعاليات المؤتمر الافتراضي ويمثلون قطاعات حكومية وخاصة وخبراء وممارسين واستشاريين وأصحاب قرار وأكاديميين في إدارة وتطوير الابتكار وريادة الأعمال ونقل التكنولوجيا لتبادل التطبيقات العملية و التجارب الناجحة والرؤى المستقبلية والمعرفة والتكنولوجيا الرقمية.
حضور عالمي
كما دعت جميع المختصين والمهتمين إلى حضور مؤتمر الخبراء العالمي الافتراضي لما يجسده من قيمه مضافه اقتصاديا، وإجتماعيا، وثقافيا لرفعة وتقدم الدول الخليجية والعربية من خلال الاستفادة من المتحدثين عبر تطبيقاتهم العالمية الناجحة.
خبرات واسعة
سعت د. هنادي المباركي وبخبرات واسعة لأكثر من 20 عامًا في الأعمال، قضت منها أكثر من 10 سنوات كاستشاري في مجال الاستثمار المؤثر، وحقوق الملكية الخاصة لتحقيق نجاحًا ملحوظًا في مجال الأعمال، والمجال الأكاديمي، وبيئات القطاع العام.
وكمتخصصة في خلق مجتمعات داعمة لريادة الأعمال واستدامتها من أجل أغراض التنمية الاقتصادية، والتعليم، والاستثمار، ومن منطلق كونها استشارية أعمال،
و خبيرة في اكتشاف فرص الأعمال الجديدة، ونماذج الأعمال واستشارية ذات خبرة تزيد على العشرة سنوات، فقد أنشأت نماذج معترف بها دوليًا فيما يلي :
حاضنات التكنولوجيا والاعمال، مُسَرعات الشركات الناشئة، التسويق الأكاديمي، ودعم ريادة الأعمال وبرامج الابتكار، بالإضافة إلى نقلها للمعارف والرؤى لصالح منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ودول مجلس التعاون الخليجي.
كما أحرزت د. هنادي المباركي خبرة واسعة كذلك في مجالات الابتكار وحاضنات الأعمال، في الدول النامية، فهي تبذل جهدها لضمان الاستفادة من منهجية ووسائل التنمية المستدامة العالمية وضع استراتيجيات مميزة تساعد في النهوض بالأعمال وتقدمها.