جدة - " وكالة أخبار المرأة "

عقدت الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، الاجتماع الافتراضي للدورة الأولى لمجلس منظمة تنمية المرأة في القاهرة أس الخميس، 22 أكتوبر 2020.
وقال الأمين العام للمنظمة، الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين إن الدول الأعضاء في المنظمة تولي اهتماماً خاصاً بالمرأة من حيث القرارات الصادرة عن القمم الإسلامية ودورات مجلس وزراء الخارجية، والمؤتمرات القطاعية ذات الصلة بموضوعات تمكين المرأة، وخاصة المؤتمر الوزاري للمرأة والذي تستعد جمهورية مصر العربية لاستضافة الدورة الثامنة منه في مطلع العام القادم.
وتوجه الأمين العام بتقديره البالغ لدولة المقر المملكة العربية السعودية رئيسة القمة الإسلامية على التسهيلات المتواصلة التي تدعم من خلالها منظمة التعاون الإسلامي، بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز. كما شكر جمهورية مصر العربية وعلى رأسها الرئيس عبد الفتاح السيسي، على المبادرة الكريمة في عقد واستضافة هذا الاجتماع المهم، وأشاد كذلك بجهود بوركينا فاسو، رئيسة المؤتمر الوزاري السابع للمرأة في متابعة تنفيذ القرارات الصادرة عن المؤتمر.
بدوره قال وزير الخارجية المصري، سامح شكري، إن المرأة ساهمت عبر العصور بشكل فعال ونشيط في بناء الحضارة الإنسانية، مشيرا إلى أنه لا يمكن تحقيق التنمية المستدامة والسلام من دون تعزيز وحماية حقوق المرأة التي تمثل نصف المجتمع الذي يتعين الاهتمام به لضمان نهضة وإصلاح وتقدم المجتمع ككل.