المنامة - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

قالت مدير تطوير الأعمال بقطاع الشركات الناشئة بمجلس الـتنمية الاقتصادية باكيزة عبدالرحمن إن نسبة رائدات الأعمال البحرينيات اللاتي قمن بتأسيس شركات ناشئة في المجال التقني وصلت إلى 48% من مجمل هذه الأعمال، ويأتي ذلك في ظل وجود أكثر من 20 مسرعة وحاضنة أعمال  تقدم مختلف سبل الدعم لرواد الأعمال بما في ذلك التمويل الذي يصل إلى 12 ألف دينار بحريني(32 ألف دولار أمريكي).
جاء ذلك خلال استضافتها من قبل المجلس الأعلى للمرأة في الجلسة الثالثة من "برنامج الإرشاد الوطني للمرأة البحرينيةe” إرشاد" الذي ينظمه المجلس عن بعد، وبحضور عدد كبير من المشاركات بالبرنامج من باحثات عن عمل ورائدات أعمال ومتقاعدات ينشدن المشاركة في سوق العمل أو تطوير مشاريعهن التجارية لتواكب التطور القائم والمتوقع في سوق العمل.
وأشارت عبد الرحمن خلال الجلسة إلى وجود الكثير من فرص العمل أمام المرأة البحرينية الراغبة بالعمل لحسابها الخاص "فريلانس"، وذلك من خلال إطلاقها لشركة ناشئة أو مشاركتها في إحدى الشركات أو المنصات الإلكترونية وتقديم خدماتها من خلالها، والاستفادة من عدة منصات أخرى تمكن المشاركات من تنمية مواهبهن أو اكتساب مهارات جديدة تمهيداً للحصول على فرص عمل أفضل.
وأكدت أن مملكة البحرين وفرت بيئة مواتية لإطلاق المشروعات التقنية أو العمل من خلالها وتحقيق عوائد مادية، وأن هناك فرص متعددة للنمو والعمل على المستوى المحلي والدولي، مضيفةً أن المرأة البحرينية تمكنت خلال فترة قصيرة من إثبات ذاتها في مجال الاستثمار في التقنيات الحديثة وتحقيق النجاحات.
وتمتلك البحرين الكثير من المقومات التي تجعلها بيئة حاضنة للأفكار المبتكرة والمشاريع الناشئة، ومن بين تلك المقومات البنية التحتية المتقدمة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتوفر الكوادر الوطنية المؤهلة والمدربة، والتشريعات المرنة والمتطورة، وانخفاض تكاليف تأسيس وتشغيل الشركات.
وتتميز المملكة بتوافر برامج متعددة للتمويل يمكن لرائدات ورواد الأعمال الاستفادة منها، مثل برامج التمويل عبر صندوق العمل "تمكين" ومن بينها برنامج "تمويل وتمويل+"، وكذلك ما يسمى بـ "التمويل الملائكي" من قبل شركات مثل شركة "تنمو"، إضافة إلى السوق الموازي في بورصة البحرين الذي يمكن طرح الشركات الناشئة فيه وفقاً لاشتراطات محددة.
وهناك توجه نحو المزيد من الاستثمارات في الشركات التقنية لا سيما بعد النجاح الذي أثبتته شركات تقنية ناشئة انطلقت من البحرين للعالمية. وقد دعت باكيزة إلى متابعة جهود "صادرات البحرين" والتي تدعم تمكين المشاريع والشركات إلى تصدير المنتجات والخدمات البحرينية لأسواق عالمية، كما شجعت المشاركات لزيارة موقع "ستارتب بحرين" الإلكتروني www.startupbahrain.com لمعرفة كل ما هو متعلق بريادة الأعمال والشركات الناشئة في البحرين من أخبار وفعاليات.
يشار إلى أن "برنامج الإرشاد الوطني للمرأة البحرينية e-إرشاد" يهدف لخفض نسبة الباحثات عن عمل، ورفع نسبة رائدات الأعمال البحرينيات، وتشجيع المرأة للتوجه نحو الوظائف غير التقليدية وفرص العمل المرنة، وتشجيع المشاريع الريادية الرقمية المبتكرة، إضافة إلى استدامة مساهمة المرأة في الاقتصاد الوطني بما يتماشى مع الظروف الراهنة، وتعزيز استفادة المرأة البحرينية من التطبيقات والمواقع الرقمية.