جدة - " وكالة أخبار المرأة "

قادت سارة خلف العنزي سيارة إسعاف لنقل المرضى ومعالجة الجرحى، لتكون أول سعودية في هذا المجال وهي تعمل منذ عدة سنوات في مدينة الملك فهد الطبية بالرياض.
وحول هذه الخطوة قالت سارة: إن قرار قيادة سيارة الإسعاف لم يكن قراراً سهلاً عليّ كامرأة، لكن كان المحفز الكبير هو مساعدة المجتمع في التخلص من جائحة كورونا، حينها تجاوزتُ كافة الصعوبات، ورأيت تجاوب المجتمع وتشجيعهم لي، والذي أهدف إلى خدمته بروحي الوطنية التي أحملها في داخلي.
يذكر أن سارة خريجة جامعة العلوم والتكنولوجيا الأردنية، ومتخصصة في الإسعاف والطوارئ، وسبق أن تم تكريمها من قبل سفير المملكة في الأردن الأمير خالد بن تركي آل سعود على مدى 3 سنوات متتالية، لكونها ضمن الطلاب والطالبات السعوديين في لوحة الشرف بالجامعة.