الأديبة والشاعرة : دورين نصر سعد - لبنان - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

لي:

لي نسمة زرقاء تتلاعب بأزرار الهواء،
لي ابتسامة عالقة فوق إصبع الزمن،
ودمعة لم تنتبه إليها القصيدة...

استعاراتي التي زخرفت صفحة المساء،
ما عادت تروي نصوصي،

سأبحث خارج ممرّات الوقت
عن طرق أخرى للغواية:

عن عشبة متروكة في دهاليز الأيّام،
عن عِرقٍ أخضر تهادى فوق نافذة باردة،
عن سيف لامس لمعانه جسدي
قبل أن تعتقلني الكتابة...
عن عصفور غفا فوق غيمة،
عن سنبلة قمح علقت على طرف قميصي،

أريد أن ألطّخ ورقتي بعَرق الحبر،
وأهرب من ضوضاء الشوارع،

بين الهنا والهناك
يحاصرني ظلّي،
يباغتني
العشب الأخضر في فتحات الدار،
يروي ظمئي،
يسكرني يحييني
يعيدني إلى لحظة انقضت ولم تمضِ،

ها إنّي أجدني أرمّم صفحتي
أعبر الساقية العتيقة حافية القدمين،

حتى اذا تأخّر القمر عن مبيته، أراقب نجمة
اليقظة، وأنا على حافة النوم...