" وكالة أخبار المرأة "

اختيرت 10 نساء سعوديات ضمن قائمة ‏‏(‏Women‎Behind ‎Middle Eastern Brands 2020‎‏)، ‏التي ‏أطلقتها مجلة "فوربس ‏الشرق الأوسط" في إصدارها السنوي ‏الثاني.‏
وتضم القائمة رائدات أعمال استطعن الحفاظ ‏على ‏مؤسساتهن ‏الناجحة، وتحدي العوائق، ومواكبة ‏المستجدات ‏الطارئة، ولديهن ‏جذور من منطقة الشرق الأوسط، ‏أو اللاتي ‏أسسن علامات ‏تجارية في المنطقة.‏
وحظيت رائدات الأعمال من الأصول اللبنانية بالنصيب الأكبر ‏بين ‏باقي الجنسيات بواقع 14 سيدة، تلتها السعوديات بواقع ‏‏10 ‏سيدات، ثم مصر بـ10 سيدات أيضًا، و5 رائدات أعمال ‏من ‏أصول أردنية.‏. وفيما يلي نستعرض إنجازات السعوديات العشر اللاتي اختارتهن فوربس.
رزان العزوني.. انطلقت مصممة الأزياء رزان العزوني بعلامتها التجارية التي ‏تحمل اسمها بنجاح باهر، إذ جذبت منتجاتها نجومًا عالميين مثل: ‏إليزابيث بانكس وكيندل جينر. وتتمتع أيضًا بحضور على وسائل ‏التواصل الاجتماعي، حيث يتابعها أكثر من نصف مليون متابع ‏على إنستغرام. ‏

أروى البنوي.. أطلقت المصممة أروى البنوي علامتها التجارية للملابس الجاهزة ‏التي تحمل اسمها (‏Arwa Al Banawi‏) عام 2015. وقد ‏جذبت منتجاتها العديد من المشاهير، مثل: جادن سميث وجيسي ‏جي وكريس جينر. وتعاونت أيضًا مع العديد من العلامات ‏التجارية العالمية خلال العام الماضي مثل (‏Pepsi‏) في حملة ‏‏"الحلم السعودي"، كما تعاونت مع (Adidas‏) و(‏Levi’s‏)‏.

هنيدة صيرفي.. أسست مصممة الأزياء هنيدة صيرفي علامتها التجارية للملابس ‏الجاهزة (‏Honayda‏) في لبنان عام 2016. وقد ارتدت أزياءها ‏شخصيات شهيرة في المنطقة والعالم، مثل: بريانكا شوبرا وشاي ‏ميتشل ودوف كاميرون وأنغام. كما أطلقت مبادرة (‏Sketch‏ & ‏Give‏) في مايو هذا العام، وتهدف إلى مساعدة ذوي الدخل ‏المحدود، من خلال التبرع بزي لكل رسم مشترك على منصات ‏وسائل التواصل الاجتماعي، فسجلت خلال 12 يومًا فقط حوالي ‏‏2152 تصميمًا، وأكثر من 11 ألف تبرع بقيمة 340 ألف دولار.‏

نورة آل الشيخ.. تواصل مصممة الأزياء نورة آل الشيخ تألقها، منذ إطلاق ‏علامتها التجارية عام 2012، بمجموعة من الملابس الجاهزة ‏التي تحمل اسمها. ويجري عرض تصاميمها في العديد من ‏المناسبات في نيويورك ولاس فيغاس. كما تخطط لإطلاق ‏منصة إلكترونية تساعدها مستقبلًا في الوصول إلى عملائها ‏بشكل مباشر، وقد جذبت منتجاتها المشاهير مثل: فيرجي ودوف ‏كاميرون وجوليا مايكلز.

دانة العلمي.. تشغل العلمي منصب المؤسس المشارك ورئيس مجلس إدارة ‏‏(‏Dana Alalami Jewelry‏ ) التي تأسست عام 2008، وهي ‏أيضًا المؤسس المشارك ورئيس مجلس إدارة شركة (‏Dana ‎Alalami Auctions ‏) ومقرها دبي، والتي تتعاون حاليًا مع ‏شركة (‏Alrosa‏) الروسية، لإطلاق مزاد للألماس النادر بقيمة ‏‏100 مليون دولار.‏ كذلك تشغل منصب عضو مجلس إدارة في مجلس الغرف السعودية، وفي لجنة غرفة تجارة جدة لتجارة المعادن الثمينة والأحجار الكريمة.

نورة الفيصل.. عملت السعودية نورة الفيصل مصممة مجوهرات لمدة 15 عاماً ‏قبل افتتاح متجرها الخاص (‏Nuun Jewels) في منطقة ‏التسوق الفاخرة بباريس (‏Rue du Faubourg Saint-‎Honoré ‏) عام 2014، وقد أتقنت حرفتها بعد التدرب في ورشة ‏عمل في باريس، لتجمع تصاميمها بين الثقافتين الغربية والعربية. ‏كما أنشأت "أظلال" وهي منصة جديدة في الرياض تدعم مجال ‏التصميم المحلي في المملكة.‏

شهد الشهيل.. أطلقت شهد وعمتها نعيمة علامة تجارية في مجال ‏الأزياء باسم ( ‏Abadia‏ ) عام 2017، والمعروفة بمعطف ‏الشتاء للرجال الذي أعيد تصميمه للمرأة العصرية ويسمى ‏‏(‏Farwa‏) وقد ارتدت الملكة رانيا هذا المعطف في حفل تخرج ‏ابنتها، فيما تحاول شهد تعزيز الاستدامة في صناعة الأزياء ‏المحلية من خلال تأسيس منظمة (‏Project JUST‏ ) وهي ‏منظمة غير حكومية تكافح الممارسات الاستغلالية للأزياء.‏

منيرة التميمي.. بدأت نشاطها عقب انطلاق علامتها ‏التجارية ( ‏Tamashee‏) في دبي عام 2013، وتتخصص ‏بتصميم وإنتاج الأحذية، وقد اكتسبت شهرة واسعة بعد جذب ‏العديد من المشاهير مثل: أحلام وأبهيشيك باتشان. وتستعد منيرة ‏لافتتاح أول متاجرها بدبي هذا العام. ‏

نور التميمي.. أسست التميمي علامتها التجارية ( ‏The Nou Project‏) ‏عام 2017، لتكون حلقة وصل بين الفن المعاصر والموضة، من ‏خلال مجموعات من الأحذية ذات الإصدار المحدود، وقد عرضت ‏أحذيتها في متجر (‏Level Shoes‏) في دبي. ‏ وفي عام 2019 نقلت أعمالها إلى المملكة المتحدة للتوسع في ‏أسواق جديدة، كذلك في أمريكا عن طريق منفذي بيع في ميامي (‏Untitled Art Fair‏) وفي مدينة نيويورك.

فاطمة باطوق.. انطلقت مدربة اللياقة البدنية بعلامتها التجارية (‏Studio55‎‏) بعد أكثر من 15 عامًا من الخبرة في مجالها، وهي ‏أول سيدة تحصل على رخصة من المملكة لتأسيس صالة لياقة ‏بدنية عام 2015، وقد افتتحت أول فرع لها في مدينة الخُبر، ثم ‏بعد عامين افتتحت فرعًا آخر بجدة. في حين أطلقت فاطمة أول ‏علامة تجارية سعودية للملابس الرياضية (‏TIMA‏) عام 2012، وتباع منتجاتها في السعودية والإمارات والبحرين والكويت.