" وكالة أخبار المرأة "

 تربعت الملكة رانيا الملكة الأردنية على عرش الملكيات الأجمل، فيما يخص النساء من العائلات الملكيات الموجودات حاليا على قيد الحياة، وذلك على خلفية قيام الدكتور جوليان دي سيلفا، وهو أحد أبرز أطباء وخبراء الجراحات التجميلية في بريطانيا، بتحليل النسبة الذهبية لعدد كبير من نساء العائلات الملكية في العالم.
وجد الطبيب أن الأميرة الراحلة ديانا هي الأكثر جمالا وجاذبية على مر العصور، بعد أن حصلت على أعلى الدرجات في مقياس الجمال ضمن النسبة الذهبية للجمال المثالى، إذ حلت الأميرة ديانا فى المركز الأول بنسبة 89%، وفقا لموقع "اكسبريس".
 وجاءت الملكة الأردنية رانيا العبد الله في المركز الثاني كأجمل النساء الملكيات عبر العصور  بنسبة 88.8%، وحلت فى المركز الأول فيما يخص أفراد الأسر الملكية على قيد الحياة، فيما احتلت أميرة موناكو الراحلة جريس كيلي المركز الثالث، وجاءت ميجان ماركل دوقة ساسكس في المركز الرابع بنسبة 87.4%، فيما حلت كيت ميدلتون دوقة كامبريدج في المركز الخامس، بنسبة 86.8%.
 وقال الدكتور دى سيلفا إن الأميرة ديانا والأميرة جريس، والملكة رانيا، كن قريبات من الفوز بالأجمل على ر العصور، مشيرا إلى أن الفروق قليلة جدا.
وعن ميجان ماركل، قال الدكتور دى سيلفا إن ميجان لديها قرب معايير جمال اليونانيين، مشيرا إلى أن وجهها متناسق إلى حد كبير.
 وأكد خبير التجميل أن الملكة الأردنية رانيا هي أجمل ملكة حية، وأكثر امرأة جذابة بشكل مذهل وثاني أجمل نساء العائلات الملكية عبر العصور بعد الأميرة الراحلة ديانا.
وأوضح دي سيلفا أن الملكة رانيا حصلت على أعلى الدرجات على الإطلاق، كما هو واضح في خريطة مقاييس جمال وجهها التكنولوجية المميزة المذهلة، خاصة بمنطقة الذقن الكلاسيكي والشفتين والأنف والجبين.
ويعود تاريخ مقياس الجمال ضمن النسبة الذهبية للجمال المثالى إلى اليونان القديمة، وهو مقياس استهدف تحديد الجمال المادى من خلال مقارنة القياسات والنسب والتناظر في ملامح الوجه، ويكون الإنسان الأكثر جمالا هو الشخص الذى تتساوى فيه نسب مقاييس الجمال فى الوجه.