القاهرة - " وكالة أخبار المرأة "

كشفت إدارة مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة، عن البدء في توثيق حالة المرأة المصرية أثناء فترة انتشار فيروس كورونا المستجد، من خلال مشروع يحمل عنوان "نساء تحت الجائحة" يتضمن شهادات مصورة لنساء من مختلف المحافظات.
وقال السيناريست محمد عبدالخالق، رئيس المهرجان، إن المهرجان يسعى لتوثيق هذه المرحلة المهمة والفارقة في حياة المصريين من خلال المرأة، حيث سيتم توثيق ما حدث للمجتمع من وجهة نظر النساء، والكشف عما يخص المرأة من تأثيرات لهذه الجائحة وضغوطها.
وأكد الكاتب الصحفي حسن أبوالعلا، مدير المهرجان، أن مشروع توثيق معاناة المرأة المصرية مع فيروس كورونا يأتي ضمن سعى المهرجان للتماس مع الواقع، مشيرًا إلى أن المهرجان منذ دورته الأولى وهو يسعى لتعزيز دوره المجتمعي وهو ما تحقق على 4 سنوات في ورش تدريب شباب محافظة أسوان على فنون السينما المختلفة.
وأضافت الدكتورة عزة كامل، نائب رئيس مجلس أمناء المهرجان، أن المهرجان سيعلن عبر موقعه الإلكتروني وصفحته على الفيس بوك تفاصيل وشكل هذا الرصد، وكيفية مشاركة أي امرأة مصرية بشهادتها فيه، وإن كان المهرجان سيبدأ في تحقيق شهادات مصورة من خلال شباب المتدربين بورش المهرجان في محافظة أسوان، وفي الإسكندرية والقاهرة، بمساهمات الفتيات والشباب الذين حصلوا علي منحة المهرجان للتدريب في ورش صناعة الأفلام خلال السنوات السابقة، وكذلك من خلال التعاون بين منتدي نوت لقضايا المرأة وبعض المؤسسات والجمعيات النسوية العاملة في مجال التدريب والبحوث.
من جهة أخرى، عقدت إدارة المهرجان اجتماعا مع الناقد أندرو محسن المدير الفني للمهرجان، لبحث بعض الترتيبات الخاصة ببرامج الأفلام في الدورة الخامسة للمهرجان والتي ستعقد في شهر فبراير من العام 2021، حيث سيتم الإعلان خلال الأيام المقبلة عن بدء تلقي الأفلام الراغبة في المشاركة عبر الموقع الإلكتروني للمهرجان.