" وكالة أخبار المرأة "

تشكل جرعات الرومانسية واحداً من أهم أسباب انتشار الدراما التركية، وإقبال المشاهدين العرب عليها، وخصوصاً طريقة تعامل الرجل التركي مع المرأة.
لكنّ الواقع أحياناً يقول عكس ذلك، إذ تخرج بين فترة وأخرى اتهامات لبعض الممثلين في تركيا بمارسة العنف ضد المرأة، وكان آخرها الخبر الذي تناقلته الصحف التركية عن تعنيف الممثل التركي أوزان جوفين حبيبته خبيرة الموضة الشهيرة على تطبيق إنستغرام، دينيز بولوتسوز.
دينيز كشفت عن تعرّضها للضرب والتعنيف، من خلال بيان نشرته في حسابها عبر إنستغرام، أعلنت فيه إصابتها في عينيها، إضافة إلى كدمات في جسمها بعد تهجّم أوزان جوفين عليها، الذي تربطها به علاقة حب منذ أشهر.
وذكرت دينيز في بيانها أنه إضافة إلى التعنيف، فقد حُبسَت في المنزل لأكثر من ساعة، ولم يسمح لها بالخروج، مؤكدة أنها ستدافع عن حقوقها القانونية حتى النهاية ضد أوزان، وحمّلته مسؤولية تعنيفها الجسدي والعاطفي. وقالت: "نحن في مجتمع لا يقبل العنف ضد النساء بأي شكل من الأشكال".
أوزان الذي يشارك في مسلسل "بابل"، بجوار  خالد أرغنتش وبرجي أكلاي، سيعود لاستئناف التصوير خلال الأيام المقبلة، ولكنه مهدد في حال ثبوت قضية العنف ضد حبيبته عليه، بالتخلي عنه في المسلسل، كما حصل منذ عامين مع الممثل أحمد كورال.
فقد تقدمت المغنية سيلا منذ سنتين بقضية مماثلة ضد أحمد كورال، وذكرت أنها تعرضت للتعنيف الجسدي والنفسي من قبله، ونشرت بياناً عبر حسابها في إنستغرام، شرحت فيه كيف تعرّضت للعنف من الإنسان الذي تحبّه، فضلاً عن الأذى النفسي الذي يقتل الجانب الأنثوي للمرأة، مضيفة أنها قرّرت عدم السكوت عن الظلم، فإن سكتت ستظلم نفسها وتظلم النساء اللواتي يتعرّضن للعنف، كما قالت. خاتمةً بالقول: "اخترت ألّا أكون غبية في وجه العنف الرهيب الذي يطبق عليّ".
وصدر قرار عن المحكمة بحمايتها من كورال، وابتعاده عنها لمدة ثلاثة أشهر ومنع أي وسيلة للتواصل معه.
وبعد انتشار الخبر، أُلغي مشروع مسلسل كان يحضّر له كورال، وأُلغي إعلان كان قد تعاقد معه لأحد المصارف في تركيا.
 وليس فقط العنف  ضد المرأة يسبب إلغاء التعاون مع الممثل. حتى الإساءة اللفظية، أو تصريحات تحمل إهانة للمرأة، تسبب نقمة على أي ممثل تركي، كما حصل مع جان يمان الذي سحر الفتيات في مسلسل "الطائر المبكر".
فقد تحدث يمان في أحد تصريحاته عن الانجذاب الجنسي بين الثنائيات في الأعمال الدرامية، الأمر الذي جعله عرضة لانتقادات واسعة من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، والصحافة التركية، واستياء منتج مسلسله "السيد الخطأ" وطلب منه الابتعاد عن أي تصريحات إعلامية، حتى لا يخسر عمله في التمثيل.
وذكرت الصحف التركية أن الممثلة بينار دينيز التيكانت شريكته في المسلسل، انسحبت بسبب تصريحات يمان ورفضت العمل معه.
يمان سبق له أن تشاجر مع زميلته الممثلة سيلين سويدار منذ أكثر من عامين، عندما كانا يشاركان في مسلسل "من منا لا يحب؟"، وهدد يمان برميها بكأس الشاي، ما دفعها إلى توجيه تهمة الازدراء له، وأصدر القاضي حكماً بتغريمه 7830 ألف ليرة تركية.