الأديبة والشاعرة : دورين نصر سعد - لبنان - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

امرأة بكَاء...

تلك المرأة البكَاء لا أحبّها،
كانت تربط عنق الزمن بحبل مشدود الأطراف،
توشوش اللّيل ما أودعه النهار في جعبتها،
و ترفض أن تمشّط شعرها الطويل،
لتبقى خصله متعالقة...

ذاك الخيط المتدلّي من فمها،
كانت تعقد به أمنياتها الفارغة...

ريقها يداعب حنجرتها،
تعضّ على شفتيها،
و تحبس أنفاسها بين فتحات الكلمات،
ترقص في الظّلمة من دون أن تحرّك يديها،
تفرك أحزانها بأصابعها المتلاصقة...

تلك المرأة البكَاء لا أحبّها،
تربكني، تخيفني، تراقبني،
تشدّ على حروفي،
تعاتبني،
ترسم مساءها الحزين على ورقتي،
تكدّس أسرارها في محفظتي،
لا تنظر في عينيّ...
لا تواجهني...
تلك المرأة التي وقعت أوراقها في قبضتي،
لا تساهرني،
كلّما غابت،
أشرقت شمس من وراء سياج النوم في غرفتي...