الأديبة والشاعرة : دورين نصر سعد - لبنان - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

مأدبة ناقصة

أريد أن أحرس القصيدة
من رجع الصدى،
أخشى أن تندسّ الكناية في مفرداتي
فتتعثّر الكتابة،
أخاف على لغتي أن تتوارى،
فأيُّ قصيدة سأكتب إن عشقت زمنًا ممحوًّا؟
قلمي الرصاص رميته،
ما عدت أرسم به ملامحَك الباهتة،

غَرفتُ كمشة ترابٍ من حديقتِك
لأفرُك زهرة النرجس،
و أحلم بزهرة الياسمين،
كلّ النسمات القابعة بين مفاصل العمر،
لم ترطّب الجفاف العالق في حنجرة الوقت،
خربشاتي غطّاها غبار اللّحظات،
و طبشورتي التي كنت أقلّم بها خيوط
الفضاء، خبّأتُها لأحدّقَ كلّ ما محته السنوات،
و ألتذّ بعصير تفاحة ناضجة
سقطت ذات يومٍ على مائدتِك،
فسقت أيّامي العابرة من مرآة غرفتي...

فأنتَ احتفلتَ بصمتِ اللّحظة، و أنا عدتُ إلى
الشرفة أبحث عن حفنة ضوء سقطت من طائر
المساء على غفلة...