القاهرة - " وكالة أخبار المرأة "

قالت الدكتورة منال العبسي، رئيس الجمعية العمومية لنساء مصر، إن موافقة البرلمان على التعديلات الجديدة على قانون مجلس النواب ، يعد انتصارا حقيقيا للمرأة، لاسيما في تعديل المادة الخاصة بنسبة مشاركتها في مجلس النواب والتي وصلت إلى 25% بدلا من 15 %، مشيرة إلى أن هذه النسبة تأتي متماشية مع التعديلات الدستورية الأخيرة التي أقرت للمرأة نسبة أكثر للمشاركة في عضوية مجلس النواب .
 وأوضحت الدكتورة منال العبسي، في بيان لها، أن المرأة كان لها دور بارز على مدار فترة الدورة البرلمانية الحالية، وكانت جزء مشارك بفاعلية كبيرة سواء من حيث تنفيذ دورها الرقابي أو الخدمي أو التشريعي، لافتة أن المرأة المصرية كان لها صدى كبير في تحريك العديد من مشروعات القوانين الهامة التي تم فتحها تحت قبة البرلمان.
وتابعت العبسي، أن من أهم التشريعات التي ساهمت المرأة في تعديلها هو قانون العقوبات لمواجهة ظواهر ختان الإناث، وتعديل عقوبات التحرش والاغتصاب وغيرها من الجرائم الاجتماعية التي كان لابد من التصدي لها وتغليظ العقوبات لمواجهتها.
وأكدت أن المرأة حملت لواء الدفاع تحت قبة البرلمان عن مكتسباتها وحقوقها، وكانت على جدارة كاملة من الصمود والمشاركة الفعالة في إدارة شئون الدوائر التي كانت تتولى مهمتها تحت قبة البرلمان، لافتة أن هناك العديد من النائبات التي حملن مهمة عضوية مجلس النواب واختلطن بالمواطنين ومشكلاتهم وشاركن في إيجاد حلول مختلفة للعديد من المشكلات والملفات التى كانوا يعانون منها.