دبي - " وكالة أخبار المرأة "

أكملت فتاتان إماراتيتان برنامج التدريب الأولي في مجال الفضاء الذي نظمته "بي أيه إي - سيستمز" وشركة مبادلة للاستثمار بالمملكة المتحدة.
وبحسب وكالة أنباء الإمارات أمضت أشواق صالح ومريم النعيمي 6 أشهر في الفترة ما بين سبتمبر/ أيلول 2019 حتى مارس/ آذار من العام الحالي، في مختبرات "بي إيه إي سيستمز" للذكاء التطبيقي "AI" ذات الشهرة العالمية في مدينة "تشيلمسفورد، إسيكس"، التي تم فيها اختراع الراديو.
وعادت الفتاتان إلى بلدهما وهما على استعداد لبدء العمل في قطاع الفضاء الذي يشهد ازدهارا لافتا في دولة الإمارات.
وتتزامن عودة أشواق ومريم إلى دولة الإمارات مع اليوم العالمي لعمل المرأة في الهندسة، والذي يسلط الضوء هذا العام على مساهمة المهندسات في تشكيل عالمنا وجعل كوكب الأرض "مكانا أفضل وأكثر أمانا وابتكارا".
وعملت أشواق ومريم خلال البرنامج، جنبا إلى جنب مع كبار مهندسي الفضاء في مختبرات الذكاء التطبيقي، وشاركتا في إجراء أبحاث متقدمة وتطوير تكنولوجيا رائدة وبالإضافة إلى تجربتهما المهنية، شاركت أشواق ومريم أيضا ببعض الأنشطة الثقافية والتجارية في مختلف مناطق المملكة المتحدة، والتي شملت زيارات إلى مركز ساري للفضاء "Surrey Space Centre" ومعرض دي إس إي آي "DSEI" في لندن.
وقال أندي كريسب، مدير شركة "بي أيه إي سيستمز" في الإمارات: "هناك حماس كبير في الوقت الحالي بقطاع الفضاء الإماراتي مع قرب انطلاق أول مهمة فضائية عربية إلى المريخ بعد أسابيع قليلة فقط.. لذلك فهذا هو الوقت المثالي لعودة أشواق ومريم من شركة بي إيه إي سيستمز إلى الدولة".
وأضاف: "تعتبر العديد من المهام التي شاركت فيها أشواق ومريم، وتولتا قيادة بعضها في مختبرات الذكاء التطبيقي قابلة للتطبيق في العديد من المشاريع التي يتم تنفيذها حاليا في الإمارات".