زكية الديراني - لبنان - " وكالة أخبار المرأة "

بين كارلا حداد وجيسيكا عازار تشابه هذا الموسم. كارلا ستعود بحلقات جديدة من برنامج Fi male الذي تعرضه قناة lbci كل سبت، بينما جيسيكا سترجع أيضاً بحلقات صيفية من برنامج «الأحد منحكي» (الليلة) على محطة mtv. رغم الفارق في طبيعة العملين، إلا أنهما سيلتقيان قريباً عند نقطة واحدة هي إستضافة الضيوف الرجال فقط. بعدما قدمت جيسيكا موسماً بث قبل شهر رمضان، وحلت فيه مجموعة من النجمات والاعلاميات النساء، وضعت الانوثة جانباً وقررت فتح صفحة جديدة من عملها. البرنامج الذي لم تُعرف أسباب بثه بالتوازي على قناة «العرب» التي يديرها الفلسطيني محمد دحلان، سيحتضن الرجال وأولهم المغني ملحم زين. بحسب البرومو الترويجي للبرنامج، فإنه بعد «مقابلة النساء الرائدات في الموسم الأول، حان موعد الشريك، إنه الرجل». حجة ربما لإرضاء الجمهور الذي يتساءل عن التغير الحاصل فجأة في العمل. قلبت المقدمة معادلة عملها، فبعدما رفعت راية حقوق المرأة، حان وقت الرجال. هذه الخطوة تفتح عدداً من الأسئلة أبرزها، هل يتحول «الأحد منحكي» إلى مصدر للدعم المالي للقناة بإستضافتها نواباً ورجال أعمال عبر تمرير رسائل وتلميع صورة بعض الشخصيات؟ هذه الخطوة ربما كانت حاصلة مع الضيفات النساء، ولكن في المجال السياسي اللبناني فإن الكلمة الفصل فيها للرجال. من جانبها، تحافظ حداد على تركيبة برنامج fi male الذي أطلت به في موسم كامل سابقاً. رغم تعرّض البرنامج للعديد من المطبات من ناحية عرض حلقاته، إلا أنّه يعود بحوار مع الضيوف الرجال، ولا مانع من القليل من الذكورية ومعالجة المواضيع بطريقة سطحية. على أن تصور حداد قريباً نحو 6 حلقات تبدأ أولها الاربعاء المقبل. هكذا، سيكون المشاهد قريباً أمام برنامجين يطغى عليهما الضيوف الذكور، وبهارات الذكورية الطاغية في الاسئلة والحوارات، إضافة إلى تمرير رسائل إعلانية وترويجية لشخصيات ربما لم نسمع بها سابقاً.