الأديبة والشاعرة : دورين نصر سعد - لبنان - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

قد ألقاك

في سراديب الدهاليز
تحت رعشة الصمت
في ظلال الدهشة
حين يشتاق الصدى إلى كلماته المبعثرة،
ألقاك...

حين يحتفل المدى بخطوته
و يكحّل عيني بقبلته،
عندما يمدّ المستحيل أصابعه
ليقطف أنفاسي المتصدّعة
ألقاك...

عندما يشتاق الليل إلى أحلامه
و يدفن عشقه تحت وسادة الريح
يتبختر الزمن في حوش الذكريات
و يختبئ الغسق في ظلّ الظلمة
ألقاك...

عندما يتنهّد الغبار في بركة الضوء
ليطرد أشباح الملائكة
و ينسى الصقيع أن يدّثر بغطائه
لأنّ البرد قد زاره النسيان
ألقاك...

عندما تخلع الكلمات معطفها
و تعيره للصمت
و ينحني الأفق على جنبات الطريق
عند مفترق اللحظات
ألقاك...

عندما ترتّل الأهازيج لحن الوداع
و تحتفل بتأوّهات الحياة
يصدح السكون تحت جدار المتاهة
و تئنّ الأبديّة في موكب الهجران
ألقاك...

عندما يهرب اللقاء من موعده
و يغرّد الرحيل بين شظايا الفراق

عندما يتعثّر العمر بخطوته
و تبقى قوافل الشوق عالقة في زحمة الانتظار
قد، ألقاك...