الكاتبة الصحفية: سحر حمزة - الأردن - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

منذ بداية الشهر الفائت والعالم يواجه أزمة كورونا التي اجتاحت العالم وأودت بحياة الآلاف من الضحايا نتيجة تفشي الوباء بينهم ،وبدأت الدول تستيقظ من سباتها لتبحث عن علاج للقضاء عليه وما زالت الجهود تبذل لوقف هذا المد الفيروسي بين كبار السن وضعفاء المقاومة في فتهاجمهم في أجسادهم وتقضي عليهم ويقعون ضحايا في معركة كورونا الفتاكة بعدد كبير من ضحاياه حول العالم مع أملنا بأنقاذ ما يمكن أنقاذه منهم .
وفي محاولات لإنقاذ من يمكن إنقاذهم من ضحايا كورونا كوفيد 19 المستجد تشكلت لجان طبية وفرق طبية تثقيفية ولجان للتعقيم الميداني لمختلف المناطق وما تبعها من نشرات إعلامية تبث  للتوعية يوميا حول الوباء وتثقيف الجمهور لطرق التعامل معه للحفاظ على صحتهم والوقاية منه ورفعت شعار وطنية للتصدي له مثل خليك بالدار وكلنا مسؤول وأخيرا حملة خليك بالبيت كشعار أجتاح عدد من الدول العربية في المنطقة الخليجية والشرق الأوسط ما جعل الجمهور يبتكر وسائل للتسلية عبر مواقع التواصل الاجتماعي نتيجة الحظر الصحي والحظر المنزلي وفرض منع التجول وعمليات التعقيم المستمرة للحد من انتشار الوباء وتفادي سقوط المزيد من الضحايا بسببه .
وجاءت الشعارات موائمة لأغنية غنتها المطربة اللبنانية فيروز في مطلع الثمانينيات، والتي انتشرت  بين الناس وأصبح الكل يرددها ويعيدها "خليك بالبيت" التي جاءت متصدرة لتريند مواقع التواصل الاجتماعي، مؤخرا وتجاوز متابعيها الملايين حول العالم .وتقول كلمات الأغنية: "خليك بالبيت هلق حبيت، رح كون وحيدي وحدي في البيت، الله يخليك خليك بالبيت خليك، رح كون حبيبي وحدي في البيت، خليك لا تروح مشتاقة ليك، خليك كتير حبيت عينيك، وما بعرف ليش و بغار عليك، الله يخليك خليك بالبيت خليك، ما تضل على الباب كرمالي فوت، ما خلى الليل طرقات و بيوت ضجراني و شوب و كثير سكوت، الله يخليك خليك بالبيت خليك"وعلى الرغم ما يبدو من كلمات الأغنية الرومانسية، والرسالة التي توجهها لحبيبها، فإن رواد مواقع التواصل الاجتماعي استخدموا اسم الأغنية، لتكون شعار المرحلة، في ظل طلب الحكومات والدول حول العالم  والأطباء من المواطنين البقاء بمنازلهم  ،و بالالتزام بالتواجد في البيت ، حرصا على صحتهم، والحيلولة دون عدم فيروس كورونا.
وقد شارك في التريند الفنان محمد هنيدي، الذي نشر صورة له من فيلم جاءنا البيان التالي، وعلق عليها: "خيلك بالبيت" للمساهمة نوعا ما في توعية الجمهور بالبقاء بالبت.
هذا وحملت كافة وسائل الاتصال بأنواعها وخاصة  الإلكترونية منها وعبر الهواتف المتحركة  والقنوات الفضائية شعار خلك بالبت في الخليج العربي في حين رفعت الأردن شعار خليك بالدار وأجتهدت كل دولة في رفع شعارات خاصة بها للتثقيف والتوعية  للوقاية من وباء كورونا المستجد كوفيد 19 .