" وكالة أخبار المرأة "

 أفادت هيئة المساواة بين الجنسين وتمكين المرأة التابعة لمنظمة الأمم المتحدة، بأن ما يقرب من 70٪ من طواقم التمريض في المرافق الطبي حول العالم من النساء، وغرد الحساب الرسمي لهيئة الأمم المتحدة للمساواة بين الجنسين وتمكين المرأة عبر "تويتر"، اليوم الخميس، وكتب: " على الصعيد العالمي، تشكل النساء ما يقرب من 70٪ من طواقم التمريض في المرافق الطبية، مما يجعلهن أكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا الجديد".
 وطالبت هيئة المساواة بين الجنسين بتوفير الدعم للنساء المواجهات لفيروس كورونا، وقالت: "يجب أن نضع في صلب أولوياتنا توفير الدعم المراعي لاعتبارات النوع الاجتماعي للنساء اللائي هن في الخطوط الأمامية لمواجهة وباء كورونا العالمي.
وعلى جانب آخر، طالبت المفوضية السامية لحقوق الإنسان والمنظمة الدولية للهجرة ومفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ومنظمة الصحة العالمية، اليوم الأربعاء، بحماية حقوق وصحة اللاجئين والمهاجرين وعديمى الجنسية فى تصدى العالم لأزمة تفشى فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).
وقالت الوكالات الأممية العاملة مع هذه الفئات المستضعفة حول العالم - فى بيان صحفى مشترك - إن "وضع اللاجئين والمهاجرين المحتجزين فى أماكن احتجاز رسمية وغير رسمية فى ظروف ضيقة وغير صحية يبعث على القلق بشكل خاص"، وفقا لما ذكرته منظمة الأمم المتحدة على موقعها الإلكتروني.
وأوضح البيان أنه بالنظر إلى العواقب المميتة التى قد تترتب على تفشى الوباء الفيروسى العالمى يجب إطلاق سراح هؤلاء دون تأخير، وقال "يجب على الفور إطلاق سراح الأطفال المهاجرين وأسرهم والمحتجزين بدون أساس قانونى كافٍ".
وأكدت وكالات الأمم المتحدة أن العديد من اللاجئين والمشردين من ديارهم قسرا وعديمى الجنسية والمهاجرين معرضون لخطر متزايد من الوباء المنتشر عالميا.
جدير بالذكر أن ثلاثة أرباع اللاجئين فى العالم والعديد من المهاجرين فى المناطق النامية تتم استضافتهم فى بلاد تكون فيها الأنظمة الصحية بالفعل ضعيفة وقليلة القدرات.