" وكالة أخبار المرأة "

طالبت منظمة الأمن والتعاون الأوروبي من الحكومات باتخاذ التدابير اللازمة لحماية النساء والأطفال من العنف المنزلي خلال فترات العزل المطبقة في كل دول العالم للحد من انتشار وباء فيروس كورونا.
وقالت المنظمة الأوروبية - في بيان لها اليوم الخميس - إن المنزل ليس دائما ملاذا أمنا لقطاع كبير من النساء والأطفال حيث أنهم الأكثر عرضة للإساءة ويحتاجون إلى حماية متزايدة في هذه الأوقات الاستثنائية.
ونقل البيان عن توماس جرمينجر الأمين العام لمنظمة الأمن والتعاون الأوروبي قوله "إنه أثناء التعامل مع الأزمة الصحية العالمية الحالية يجب ألا تنسى الدول الأعضاء في المنظمة التمسك بحق النساء والأطفال في العيش دون عنف في أوقات تجد فيها الأسر نفسها في عزلة ذاتية"، لافتا إلى أنه ينبغي اتخاذ إجراءات عاجلة لتلبية احتياجاتهم واتخاذ تدابير لتوفير الحماية الكافية لهم.
وأشار البيان إلى اتخاذ بعض الحكومات بالفعل تدابير لمكافحة العنف المنزلي خلال فترة الإغلاق والتي نأمل أن تكون بمثابة أفضل الممارسات للآخرين، لافتا إلى أن معدلات عنف شريك الحياة يمكن أن تزيد بأوقات العزلة في المنزل في حين أن توافر خدمات الدعم لضحايا العنف قد انخفض بشكل كبير.