سوزان محمد دوابة - مصر - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

أسرار الله قادمه ستزلزل الكون((((( وعد الله حق))))). ارجعوا إلى الله وكتابه فيه النجاه للناس جميعا..  
سلاح الطاقه بين الحياه والموت  وفك الطلاسم التى حيرت جميع الباحثين والعلماء .
تحدثنا عن تأثير الطاقه الاهتزازيه  وانها ليست على الجسد والخلايا  فقط ولكن على الكون كله تحدثنا عن تردد الموجات الصادرة من الصوت والتى ستكون سلاح الله عندما ياذن.
إن الله هو خالق الطاقة وسخرها كما سخر لنا كل شيء في هذا الكون بل وأمرنا أن نتفكر ونتدبر،
 يقول تعالى: (وَسَخَّرَ لَكُمْ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا مِنْهُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآَيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ) [الجاثية: 13].
إن القرآن هو مصدر كل العلوم فلا يجوز لنا أن نتخلى عنه ونلجأ إلى علوم لا تقوم على أساس، فجميع العلوم اليوم والصادرة من الغرب لا تعتمد على أساس، بل تجد العلماء حائرين متسائلين عن سر الكون وسر الخلق وسر الأمراض ويطرحون السؤال تلو الآخر، ولا يصلون للحقيقة التي يبحثون عنها، لأنهم يبحثون عنها خارج كتاب الله تعالى. والله أكرمنا بهذا القرآن
 فقال: (أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ أَنَّا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ يُتْلَى عَلَيْهِمْ إِنَّ فِي ذَلِكَ لَرَحْمَةً وَذِكْرَى لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ) [العنكبوت: 51].
أن الكون الذي نعيش فيه هو مادة وطاقة، فالمادة هي الأشياء الملموسة مثل المعادن والذرات والهواء والماء وغير ذلك، والطاقة هي الأشياء غير الملموسة مثل الضوء والحرارة والصوت والأشعة وغير ذلك. وقد قدم آينشتاين معادلة المادة والطاقة والتي تقضي بإمكانية تحول المادة إلى طاقة وبالعكس وفق قانون كوني هو:
الطاقة = المادة × مربع سرعة الضوء (1)
وأدرك العلماء أشكالاً كثيرة للطاقة ولكنها جميعاً عبارة عن موجات تتحرك في الفراغ، فالضوء الذي نرى بواسطته الأشياء من حولنا هو موجات كهرطيسية لها طاقة محددة، وكلما زاد تركيز الضوء زادت هذه الطاقة حتى نصل إلى أشعة الليزر وهي عبارة عن طاقة مركزة للضوء.
أما الصوت الذي نسمعه ونتواصل بواسطته فهو موجات ميكانيكية تنتقل في الهواء وهذه الموجات تحمل طاقة محددة أيضاً، وكذلك أي عمل نبذله هو عبارة عن طاقة، وأي حركة نقوم بها فإننا نبذل طاقة... أيضاً الوقود الذي نضعه في السيارة يحترق ويعطي طاقة حرارية محركة، ومع أننا لا نرى الطاقة ولكننا نرى نتائجها. فنحن لا نرى الحرارة المتولدة في المحرك ولكن نرى السيارة وهي تسير!
إذاً الحقيقة العلمية أن كل شيء في الكون يتكون من ذرات وبما أن الذرة تهتز، فإن كل شيء من حولنا يهتز وينشر حوله مجالاً من الطاقة، أي أن الطاقة موجودة في كل خلية من خلايا أجسادنا، وموجودة حولنا حيث وجد العلماء أن كل إنسان له مجال كهرطيسي حوله (هالة)، ويمكن أن يؤثر به على الآخرين، وهذا ما يفسر أنك ترتاح لأشخاص من النظرة الأولى، وتنفر من أشخاص آخرين من النظرة الأولى!
يبث دماغ الإنسان ذبذبات تنتشر لعدة أمتار ويمكن التأثير بها على الآخرين.ولك أن تعرف
- أن القلب يبث  ذبذبات تنتشر حول الإنسان وهي أقوى بمئة مرة من ذبذبات الدماغ، وتؤثر على قلوب الآخرين!
- كل ذرة من ذرات الكون تنشر حولها مجالاً كهرطيسياً يمكن قياسه ومعرفته
ويجب أن نعلم أن كل حرف من حروف اللغة العربية له تردد خاص، واجتماع حروف محددة في الكلمات تعطي ترددات محددة، والميزة التي تتميز بها آيات القرآن أنها لا تسبه كلام أحد من البشر، ولذلك فإن الترددات "القرآنية" فريدة من نوعها، ولها تأثير مذهل على خلايا الجسد.
فعلم الطاقه ذكرة الله فى القران الكريم بكل تفصيله واعتماده على أرقام وكلمات تعطى ترددات نورانية وجعله مخفيا محكما  لحين ظهوره  . وقد ظهر  كما ذكرت فى المقالات السابقه
 مثل إحضار عرش ملكة سبأ مسافة ألفي كيلو متر تقريباً في طرفة عين (أي في أقل من 0.025 ثانية)، ولا يمكن تفسير هذه المعجزة  إلا أن نعتقد أن الله تعالى أعطى للرجل الذي عنده علم من الكتاب طاقة خارقة تمكَّن بها من إحضار العرش بهذه السرعة الفائقة.
و بلغه العلم فى عصرنا هذا  استطاع الإنسان أن يحرك الأشياء وقد نفذ ذلك  فى بريطانيا لكن لمسافات صغيرة. ولم تتم العمليه بصورة ناجحه ولكنهم حاولوا .ووصلوا لهذا العلم ولكن بقدر سمح الله به.
كذلك هناك طاقة هائلة سخرها الله لسيدنا سليمان وهي طاقة الرياح التي تجري بأمره حيث يشاء، ونحن نعلم أن العلماء اليوم يستخدمون طاقة الرياح ولكن لا يستطيعون توجيهها أو التحكم بها، ولكن الله أعطى لسيدنا سليمان القدرة على التحكم بهذه الطاقة.
كذلك لا يمكن أن ننكر وجود طاقة هائلة موزعة في الكون يسميها العلماء بالجاذبية، فكيف يمكن للكون أن يتماسك وينتظم في عمله دون قوة تتحكم به، هذه القوة هي نوع من أنواع الطاقة.
الله تعالى أعطى للنار طاقة يسميها العلماء الطاقة الحرارية يمكن أن تحرق بها الأجسام، ولكن الله عطَّل هذه الطاقة من أجل سيدنا إبراهيم عليه السلام،
 وقال: (قُلْنَا يَا نَارُ كُونِي بَرْدًا وَسَلَامًا عَلَى إِبْرَاهِيمَ)[الأنبياء: 69].
وهذه  معجزات فى نظر البشر  لا يمكن أن يجدوا لها تفسيراً علمياً إلا أن الطاقة بيد الله وهو يسخرها لمن يشاء ويعطلها حيث يشاء. وإذا تحدثنا فى هذا الموضع لن ينتهى لأنه بحوره عميقة وعظيمه.واسراره لا تنفذ.
إن الله عندما ذكر لنا الحروف المقطعه لتعرفنا  هذا
 كان يريد منا معرفه ما أخفى علينا ليكون دليل على وحدانيته وان ماذكرة وحير العالم أجمع  و بكل هذه التكنولوجيا وعالم الديجيتال لم يستطيعوا الوصول له ....
 خاطبنا الله بعقولنا عقول الجيل الخامس عقول العلماء
ليس  بعقول تجار الدين  والدروشه بل بعقول وقلوب مضيءه  بنور الله صالحه .
مستعدين تعرفوا معجزة الله فى آياته ركزوا معى .
عندما بحثت فى علم الطاقه وارقامها وحروفها. والهمنى الله بعلم الأرقام والحروف والكلمات.
فبحثت  هذه الجمله من الحروف المقطعه ( علم ارقام)
وكتبت امامى وأخذت أفكر واحدث نفسى وهدانى الله اسرارعظيمه سأذكر بعض منها .
كتبت امامى  الحروف المقطعه واخترت الحروف التى تتماشى مع جمله (علم ارقام)  وتكون هذة الجمله لابحث فيما تبقى من حروف واخترت
                         (كهيعص_الم_ق_الم )
مجموع هذة الحروف (علم ارقام)  تساوى  5 كما ذكرت فى المقال السابق نظام الحروف احادى  وشرحته.
إذا  أخرجنا من هذه الكلمات جمله (علم ارقام)
سيتبقى من الحروف
                          (ك - ه- ى-  ص- ل )
تعالو نكون جمله منها هتكون   ( هيكل  ص)
اذا جمعنا حروف كلمه هيكل =9
وحرف ص =14 اى =5
وجمعنا هيكل +ص=5
ستأخذ الحرف المتبقى ص ونبحث فى  سوره المائدة رقم 5 فى الايه 5 سنجد
 قول الله تعالى .
الْيَوْمَ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ ۖ وَطَعَامُ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ حِلٌّ لَّكُمْ وَطَعَامُكُمْ حِلٌّ لَّهُمْ ۖ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الْمُؤْمِنَاتِ وَالْمُحْصَنَاتُ مِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ مِن قَبْلِكُمْ إِذَا آتَيْتُمُوهُنَّ أُجُورَهُنَّ مُحْصِنِينَ غَيْرَ مُسَافِحِينَ وَلَا مُتَّخِذِي أَخْدَانٍ ۗ وَمَن يَكْفُرْ بِالْإِيمَانِ فَقَدْ حَبِطَ عَمَلُهُ وَهُوَ فِي الْآخِرَةِ مِنَ الْخَاسِرِينَ5
 والشيء  العجيب جدا ....!!!! .
عندما احصيت كام كلمه فى كل سطر  من الايه كان الأمر عجيب ظهر هذا الرقم 98989 ولو جمعناه =7
والعجب الأكثر اذا جمع الرقم المحصور بين 9...9
وهو 898 هيكون  الناتج =7
واذا بحثنا بدقه قلق اسرائيل من رقم 7 سنفم معجزة الله فى كتابه الكريم
الأكثر من ذلك نحن نعرف أن قيام اسراءيل كانت سنه 1947
وببحثى وفضل الله على من تأكيدات  اكرمنى الله بها من الحروف المقطعه   هذة السنه هى بدايه الزوال وذلك
إذا طرحنا 2020_1947هيكون الناتج =73 وهذا جمع  ترتيب لفظ الجلاله  ( الله) اذا كلام  الله حق .
ولم انتهى من أسرار جمله علم ارقام لانها تحتوى الكثير والكثير........ ولكن هذا القدر يكفى 
والسؤال لكم ماذايعنى حرف ص =5
وماذا يعنى رقم 7 بالهيكل
ومن كتاب الحرب السابعة – اقتربت نهاية اليهود وزوال دولة إسرائيل يثبت هذا الكلام وعلمهم بما هو قادم .
.وسنلتقي بإذن الله فى إعجاز وسر آخر إذا أراد الله
اللهم انى بلغت اللهم فاشهد.وصلوا على سيدنا محمد عليه أفضل الصلاه والسلام