" وكالة أخبار المرأة "

تبرعت المليارديرة كيلي جينير بمليون دولار لدعم جهود مكافحة فيروس كورونا، وفقًا لتصريحات طبيبتها أمس الأربعاء.
وقدمت ثايث أليابادي، طبيبة التوليد والنساء في مركز سيدارس سيناي الطبي بمدينة لوس أنجلوس الشكر لجينير من خلال حسابها على إنستغرام، وقالت: إن هذا التبرع سيساعد على شراء آلاف الكمامات وغيرها من الأدوات وتوجيهها إلى القائمين على الرعاية الطبية.
وكانت الطبيبة أليابادي التي ظهرت في برنامج (Keeping Up With The Kardashians) هي من أجرت عملية ولادة ابنة جينير، ستورمي ويبسرت، وظهرت في إعلان ولادة جينير الشهير.
وظهرت أخبار تبرع جينير بعد أن شجعت الملايين من متابعيها على وسائل التواصل الاجتماعي على الانعزال في المنزل. وأوضحت أن مدير دائرة الصحة العامة جورمي آدمز هو من طلب منها ذلك. ولم تعلق جينير على خبر تبرعها بعد.
وقالت أليابادي: "أنا عاجزة عن الكلام وأبكي من الفرح وأشعر بامتنانٍ شديد. تمنيت أن تتحد الأيادي لتوفير ما يكفي من الكمامات الواقية لحماية مقدمي الرعاية الشجعان، واليوم تحقق حلمي. لم أشعر بأهمية مهنتي الحقيقية إلا حين ساعدت أطباء الطوارئ وغرف العناية المركزة".
وانضمت بذلك جينير إلى قائمة المشاهير المتبرعين بمليون دولار لصالح جهود مكافحة فيروس كورونا، وتضم القائمة: لاعب كرة المضرب روجر فيدرر والممثل الذي حكم كالفورنيا أرنولد شوارزنيجر. كما تبرعت مؤسسة المغنية وقطب التجميل ريانا بخمسة ملايين دولار لبنوك الطعام والإمدادت الطبية. ووفقًا لفوربس، تصل ثروة جينير إلى مليار دولار.