الدكتورة: إيمان المراكبي - القاهرة - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

هناك معلومات هامة يجب أن يعرفها الجميع بخصوص علاقة الأطفال بانتشار فيروس كورونا. الأطفال دون التاسعة لا يصابون بفيروس كورونا و ذلك لعدم وجود مستقبلات للفيروس على خلايا الحويصلات الهوائية بالرئتين في الأطفال فبالتالي لا يصاب الطفل في هذا السن بالمرض نتاج فيروس كورونا و ذلك من رحمة الله. ولكن الفيروس يفرز في فضلات الطفل و يصبح معدي لمن يتعامل مع هذه الفضلات. فيجب على الأم بعد تغيير حفاضات الرضيع أن تغسل يديها جيدا كما أوصينا من قبل بالماء والصابون لمدة لا تقل عن عشرين أو ثلاثين ثانية أو تعقم يديها بكحول تركيز ٧٠٪. لذلك لا بد أن ننتبه لخطورة فضلات الأطفال في هذا السن حتى لو لم يكن الطفل مريضا ظاهريًا  لأنه بالفعل لا يصاب بالمرض الناتج عن الفيروس و لكنه مع الأسف ناقل للفيروس و قد يقوم بنقل الفيروس لكبار السن أو لمن لديهم ضعف في المناعة و بالتالي يسبب انتشارا سريعا للفيروس و يشكل خطورة و صعوبة في إحتواء تفشي الفيروس. ويجب توخي الحذر مع كبار السن و أصحاب المناعة الضعيفة لأنهم أكثر عرضة للإصابة بالمرض. و يجب التمسك بالتغذية الصحية السليمة و الإكثار من تناول الخضراوات و الفاكهة و تناول فيتامين سي لأنه السلاح المطلوب في بداية الإصابة بالفيروس بالأخص أول خمسة أيام من الإصابة. كما يجب الإقلاع عن التدخين حتى يتم الحفاظ على الرئتين بحالة جيدة لأن معظم معركة الفيروس تكون في الرئتين و دمتم سالمين.