القاهرة - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

أكدت  الدكتورة أيمان المراكبي  أستاذ  المخ والأعصاب والطب النفسي  بكلية طب عين شمس  علي  العالم  أن فيروس كورونا المستجد أظهر نفسه كمرض يصيب بالأساس الجهاز التنفسي و تظهر أعراضه في صورة سعال و ارتفاع بدرجة الحرارة و رشح و صعوبة في التنفس و في بعض الحالات قد تصل إلى فشل في الوظائف التنفسية و فشل في جميع أعضاء الجسم ثم الوفاة
للوقاية من  الاصابة بالفيروس قالت  المراكبي  يجب  الابتعاد عن الأماكن المزدحمة و منع السفر و غسل الأيدي جيدا مرارًا و تكرارا بالماء و الصابون مع محلول يحتوي على الكحول كمادة أساسية بالطريقة التي أوضحتها منظمة الصحة العالمية و المحافظة على النظافة الشخصية و استخدام مناديل ورقية عند السعال أو العطس و التخلص منها فورا و عدم تكرار استخدامها و تنظيف المنازل و التهوية الجيدة.
وأوضحت المراكبي  الي أن الفيروس وزنه ثقيل نسبيا فيسقط بالتالي على أسطح المكاتب و ما عليها من لاب توب و كمبيوتر و غيره لذلك يجب تنظيفها جيدا بصفة دورية. و أما بخصوص الأرضيات فيجب تنظيفها جيدا بماء مضاف إليه  الكلور أو أي معقم به كحول و كذلك يجب تنظيف شاشات الهواتف الجوالة لأن لمس هذه الشاشات قد ينقل العدوى مثله مثل شاشة التحكم في المصعد و مقابض الأبواب و أجهزة صالات الأندية الرياضية. كما يجب تجنب نزول حمامات السباحة  و تعقيم المراحيض و الأحواض جيدا. يرجى أيضًا الإقلاع عن تناول الوجبات السريعة و الأكل خارج المنزل.  و يفضل تناول البرتقال و الليمون و عسل النحل و يمكن تناول فيتامين سي كوقاية أيضا و يجب الإكثار من شرب المياه و السوائل الدافئة مثل الينسون و الإكثار من تناول الخضراوات . كما ينصح بعدم الإجهاد الجسدي و أخد القسط المطلوب من الراحة و ساعات النوم الطبيعية يوميا حتى لا يحدث ضعف في الجهاز المناعي فيصبح عرضة للإصابة بالفيروس
وطالبت أطباء المخ والأعصاب  التأهب لأن قطاعا كبيرا من مرضاهم يقع ضمن الأكثر عرضة للإصابة بهذا الفيروس لأن أعمارهم تكون عادة فوق الستين عاما و خاصة من يعانون من أمراض مزمنة مثل أمراض القلب و الرئة و السكري مرضى المخ و الأعصاب مثل التصلب المتعدد و الشلل الرعاش و ألزهايمر و التصلب الجانبي الضموري و الوهن العضلي و السكتة الدماغية يعدون من الأكثر عرضة للإصابة بالفيروس. فعلى سبيل المثال مرضى التصلب المتعدد يجب عليهم الاستمرار في علاجاتهم و يجب عليهم استشارة الطبيب المعالج قبل محاولة إيقاف أي منها.