دبي - " وكالة أخبار المرأة "

إنطلقت اليوم بدبي أعمال المؤتمر الدولي الرابع والعشرين للقياديات بمناسبة اليوم العالمي للمرأة بمشاركة القياديات من القطاعات الحكومية للأعمال والمنظمات الاجتماعية على المستويين الإقليمي والدولي.
وشارك في جلسات المؤتمر الذى عقد برعاية السوق الحرة بدبي وهيئتا الكهرباء والمياه بالشارقة ودبي وشركتا /Sustain Leadership/ و سالفيزا نخبة من المسؤولين والمتحدثات والقياديات حيث تحدثت الدكتورة دينا عساف المنسق المقيم للأمم المتحدة في دولة الإمارات عن استراتيجيات تمكين المراة من قيادة والمؤسسات الحكومية والشركات الخاصة واستكشاف أبعاد القيادة والمعرفة التي تدعم المرأة وتمكنها من الوصول إلى المناصب الدولية.
كما تناول الدكتور المهندس راشد الليم رئيس هيئة كهرباء ومياه الشارقة ضيف شرف المؤتمر أهمية تمكين ودعم ريادة المرأة نحو ترسيخ أسس القيادة الحديثة لدعم تحقيق التنمية المستدامة والتطوير.
وفي كلمة اللجنة المنظمة ذكر علي الكمالي مدير عام داتاماتكس ورئيس اللجنة المنظمة أن المؤتمر يستهدف تسليط الضوء على الاستراتيجيات الدولية حول كيفية تمكين ودعم ريادة المرأة نحو استشراف أبعاد جديدة من تطوير ركائز التنافسية العالمية وتطوير فرص ابتكارية تدعم مسيرة مستقبل المرأة وتطوير إستراتيجيات حديثة للوصول الى المناصب القيادية ومراكز صنع القرار المؤسسي واستعرضت الدكتورة ابتسام البستكي، مدير مكتب الاستثمار في هيئة الصحة بدبي أهم تحديات وفرص المرأة في ظل متغيرات استراتيجيات القيادة وتناولت استراتيجيات القيادة - 2020 ومابعدها – نحو آفاق جديدة من القيادة وأهمية تطوير الوعي والثقة كأدوات للقيادة والريادة وقوة دعم زملاء العمل لدعم لتحقيق مسرعات واستراتيجيات التوازن بين الجنسين.
وتحدث عدد من القياديات والمتحدثات عن الاستراتيجيات القيادية المؤسسية ودور القائد والقيادة في عصر العولمة والتحول الاقتصادي والإبتكار المؤسسي والحوكمة القيادية وتمكين المرأة القيادية من دعائم الابتكار وريادة الأعمال وإعداد قياديات الصف الثاني والتنفيذيات والتحديات القيادية في عصر المسؤولية اضافة الى دور القياديات في عصر الذكاء الاصطناعي والاتجاهات الرقمية.
وقام معهد جائزة الشرق الأوسط للتميز تزامنا مع المؤتمر بتكريم القياديات الفائزات بجائزة الشرق الأوسط الحادية والعشرين لتميز للقياديات حيث تكرم الجائزة الشخصيات النسائية والرائدات من اللاتي أصبح وجودهن علامة فارقة وتسليط الضوء على جيل متميز من الكوادر النسائية المتميزة حيث تهدف الجائزة إلى إبراز الجهود النسائية المتميزة والإنجازات التي قادت إلى تطوير أنظمة إدارة المؤسسات والمنظمات الإقليمية والدولية.