الكويت - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

في 8 مارس من كل عام تتجدد احتفالات العالم باليوم العالمي للمرأة وذلك تقديرا لجهودها وانجازاتها الواضحة في شتى المجالات لإنصاف غيرها ورفع شأن المجتمع، وفي هذا اليوم لا يسعنا سوى ان نقف وقفة تقدير واحترام لكل امرأة مثلت غيرها ونادت بتحقيق ما تتمناه أي امرأة.
ويحتفي العالم بيوم المرأة العالمي بشعارات تضامنية نصرة للمرأة وينادي بحشد الجهود للوقوف في وجه العنف وكافة اشكال التمييز والمضي نحو تمكينها واثبات بصمتها التي تجلت في شتى المجالات. وفي هذا العام يرفع يوم المرأة العالمي شعار (انا جيل المساواة.. اعمال حقوق المرأة) في إطار حملة هيئة الأمم المتحدة للمرأة الجديدة المتعددة الأجيال وهو جيل المساواة.
وبهذه المناسبة قالت رئيسة الاتحاد الكويتي للجمعيات النسائية الشيخة فادية سعد العبد الله السالم الصباح ان تقدم الدول يقاس بمدى تقدم وضع المرأة المجتمعي فيها والكويت احدى الدول المتقدمة في رفع مستوى المرأة في كل المجالات وهي مصانة ومكرمة وفق الشرع والدستور والمجتمع.
وأوضحت الشيخة فادية السعد ان دولة الكويت وقعت اتفاقية حقوق المرأة (سيداو) الخاصة بالقضاء على التمييز ضد المرأة في عام 1994 التي جاءت منسجمة مع الدستور الكويتي وتنص على تحقيق المساواة والاعتراف بكيان المرأة مؤكدة التزام البلاد بهذه الاتفاقية تجسيدا للأهمية التي توليها للمرأة.
وأضافت ان خطة التنمية المستدامة للأمم المتحدة 2030 تشمل بنودا خاصة بالمرأة وأصبحت دولة الكويت ملزمة بمراعاة وتحقيق هذه الأهداف حتى تتبوأ مراكز في اتخاذ القرار وتعزيز مكانتها على جميع الأصعدة والمجالات.
وذكرت ان الاتحاد الكويتي للجمعيات النسائية يعمل على رفع مستوى الوعي بحقوق المرأة ووضع برامج لتبيان أهمية دورها كما يعمل على رفع مستوى ثقة المرأة بذاتها وكفاءتها ووعيها بقوة دورها وتأثيرها الفاعل في المجتمع.
وأكدت ان تضامن النساء وتعاونهن على جميع المستويات بالدولة ومساندتهن بعضهن لبعض سيحقق طموحاتهن على سبيل المثال في البرلمان كما ان التعاون بين المرأة والرجل يحقق التكامل في المجتمع وتنميته ورفعة الوطن آمله ان تكون للمرأة بصمتها لوضع الخطط الاستراتيجية للدولة.