" وكالة أخبار المرأة "

تناولت بعض الأفلام العالمية نجاح المرأة والصعوبات التي تواجهها وقدرتها على التأقلم والصمود.
وفي هذا الصدد، عرض موقع "برايت سايد" الأميركي 13 فيلما تميزت بجمال القصة وأداء الممثلين، تعرفي عليها:
"بريتاني تركض في الماراثون" (2019)
تعاني بريتاني من ضعف راتبها، وعدم وجود أهداف وطموحات في حياتها، إضافة إلى ارتفاع وزنها ومعاناتها من السمنة، وبعد الخضوع لفحص طبي بات عليها فقدان 55 رطلا.
وبما أنها لا تمتلك المال اللازم للذهاب إلى صالة التمرين فقد ارتدت حذاءها وبدأت بالركض، ونجحت بالتغلب على ضعفها وتحقيق التغيير في حياتها، وبدأت تستمتع بالرياضة لدرجة أنها قررت المشاركة في سباق نيويورك.
فيلم "الأعقاب" (2019)
تدور أحداث الفيلم في العام 1946، وتحاول ألمانيا النهوض على قدميها مجددا بعد خسارتها في الحرب العالمية الثانية، لكن تحدث تطورات غريبة، فأعداء السابق يقررون مساعدتها حين يأتي رجل بريطاني اسمه لويس مورغان ليعيش في مدينة هامبورغ مع زوجته، ويتم تسكينه في بيت تمت مصادرته من مهندس معماري ألماني اسمه لوبرت الذي يواصل العيش في البيت برفقة ابنته.
زهرة برية (2018)
تسعى روزلين لتصبح نجمة موسيقى الكانتري، وفي طريقها لتحقيق حلمها تواجه الكثير من المصاعب، تعيش في أسكتلندا، وخرجت للتو من السجن، ولديها طفلان صغيران، لكنها تحاول تحدي كل العقبات، إلى أن سمع غناءها مالك المنزل الذي تستأجره، وعرف أنها تتمتع بموهبة، فساعدها على صعود سلم النجاح.
الملاحون (2019)
تعودنا على قراءة توقعات الطقس على شاشات هواتفنا الذكية، ومن الصعب تخيل أنه في الماضي كان علم الأرصاد الجوية يعتبر ضربا من الخيال ولا علاقة له بالعلم، وفي نهاية القرن الـ19 قرر الباحث جيمس غلايشر إثبات العكس بالتعاون مع رفيقته أميليا رين التي كانت مهتمة بالبالونات.
وعبر جيمس وأميليا الكثير من العواصف وخاضا المخاطر، وما يثير الذعر أن البطلين نفذا جميع المشاهد دون أي مؤثرات أو وجود ممثلين بديلين عنهما، يسلط الفيلم الضوء على تضحيات أشخاص خاطروا بحياتهم لتحقيق اكتشافات نستخدمها في حياتنا اليومية.
حب عادي (2019)
جوان وتوم متزوجان منذ سنوات طويلة، وخلال كل هذه السنوات تمكنا من الحفاظ على الود والاحترام في علاقتهما، ويعيشان حياة عادية إلى أن تم تشخيص إصابة جوان بسرطان الثدي.
ما الذي تفعله عندما يبدأ عالمك كله بالانهيار؟ كيف يمكنك دعم شخص تحبه قد يغيب عنك في أي لحظة؟
ركوب الحصان مثل الفتاة (2019)
طوال حياتها ظلت ميشيل باين مرتبطة بالخيول، ولا يمكنها تخيل حياتها بدون ركوب الحصان، تقضي وقتها كله في التدريب، وتحلم بالمشاركة في المسابقات الكبرى، لكن الجميع ينظرون إليها على أنها إنسانة ساذجة لا تنتمي لهذا العالم، ويعتبرون أن مكان النساء مدرجات الجماهير وليس المضمار.
لكن هذه الأفكار لم تثن ميشيل التي أظهرت استعدادا للتضحية بكل شيء للوصول على هدفها.
امرأة أميركية (2018)
ديبرا (32 عاما)، فجأة تصبح جدة، حيث إن ابنتها بريدجيت أصبحت أما وهي بعمر 16 عاما، فتقدم لها الدعم اللازم لتربية حفيدها، وتحاول الحفاظ على روحها الإيجابية، إلا أن ابنتها بريدجيت تختفي فجأة، لتصبح ديبرا مضطرة للجمع بين عملها ورعاية حفيدها والبحث عن ابنتها.
الحياة الخفية (2019)
تدور أحداثه في خمسينيات القرن الماضي في ريو دي جانيرو، حيث الأختان غويدا ويورديس مقربتان جدا، وكلتاهما تريدان العيش في أوروبا، وتحلم يورديس بأن تصبح عازفة بيانو وتدرس في فيينا، وتريد غويدا أن تتحرر من استبداد والدها، فتهرب مع حبيبها إلى اليونان على أمل الوصول للسعادة، إلا أنها تصاب بخيبة أمل.
كما أن حياة يورديس تتسم بالصعوبة، وتضطر لإطاعة والدها وتتزوج من رجل لا تحبه، وهكذا تبتعد الشقيقتان عن بعضهما لسنوات عديدة، لكن كل واحدة منهما تتمسك بحلم أن تتحسن الأحوال في يوم ما.
جلوريا بيل (2018)
جلوريا بيل تجاوزت الخمسين، وهي مطلقة، كبر أبناؤها وباتوا لا يتصلون ولا يهتمون بها، وهي تخوض مسيرة مهنية ناجحة، تعيش حياة الرفاهة، تمارس اليوغا والاسترخاء وتتمتع بالحرية والهدوء والاستقلال، وفجأة تعيش قصة حب، وبات عليها مجددا أن تتعامل مع ماضيها وماضي زوجها الجديد.
بروكسيما (2019)
سارة رائدة فضاء تستعد للسفر إلى كوكب المريخ من روسيا، قضت وقتا طويلا بالعمل مع البعثات الفضائية، وتجاوزت ساعات التدريب، وصمدت تحت الضغوط النفسية الهائلة المرافقة للعمل.
لكن الأصعب بالنسبة لها هو التحدث مع ابنتها ستيلا التي تريد منها البقاء على سطح الأرض، ويتوجب على سارة أن تشرح لابنتها السبب الذي يدفعها إلى مغادرة الكوكب لتحقيق أحلامها.
أوما تمردت على عائلتها، فهي لا تريد الالتزام بالأعراف العائلية المفروضة عليها كالزواج من شخص اختير لها، ولتلقينها درسا قرر والداها إرسالها إلى منطقة تلال الجنة، حيث يتم تحويل الفتيات إلى سيدات راقيات يتميزن بالأناقة واللطف والخضوع للقواعد.
والمكان الذي أرسلت إليه فيه الكثير من الأنشطة الترفيهية وحصص العلاج والاسترخاء والتجميل، ولكن وراء هذه الفخامة أسرار فظيعة تسعى أوما لكشفها.
اللغز (2018)
أنياس تعيش حياة بسيطة جدا، تطبخ وتغسل الملابس وتنظف البيت وتشتري أغراض البقالة، تخصص وقتها كاملا لاحتياجات زوجها وأبنائها، وليس لديها مجال للاعتناء بنفسها، لكن بفضل هوايتها الغريبة وهي حل الألغاز تلتقي بخبير في هذا المجال، فيقترح عليها المشاركة بمسابقة حول اللعبة، مما يخرجها من الروتين.
إيما (2019)
انتهى زواج إيما من غاستون مصمم الرقصات إلى الفشل الذريع، وحتى محاولتهما لتبني طفل تحولت إلى كارثة، إذ أشعل النار في شقيقتها، ووجه زوجها اللوم لها هي عوض الطفل فافترقا، وذهبت للبحث عن نفسها مجددا، واختارت العودة إلى هوايتها الأصلية وهي الرقص.