" وكالة أخبار المرأة "

التهاب الكبد الفيروسي عادة ما يحدث بسبب فيروس التهاب الكبد A أو B أو C، حيث تنتشر أنواع مختلفة من التهاب الكبد بطرق مختلفة، بما في ذلك تبادل الإبر أو تناول طعام غير نظيف، ويصيب التهاب الكبد الرجال والنساء بنفس الطريقة، لكن هناك أنواع معينة من التهاب الكبد الفيروسي تؤثر على النساء بشكل مختلف عن الرجال، وهذا ما نتعرف عليه في السطور التالية، وفقاً لموقع " womenshealth".
والتهاب الكبد الفيروسي هو التهاب الكبد الناجم عن فيروس التهاب الكبد، يحدث الالتهاب عندما يشعر جهاز المناعة لديك بالخطر، مثل الفيروس، ويرسل خلايا الدم البيضاء لتطويق المنطقة لحماية جسمك، هذا يسبب الاحمرار، التورم ، وأحيانا الألم.
ويؤدي الاتهاب إلى إتلاف الكبد ويمكن أن يسبب تندب في الكبد، ويسمى تليف الكبد الذى يمكن أن يسبب سرطان الكبد وفشل الكبد والموت.
 كيف يؤثر التهاب الكبد الفيروسي على النساء بشكل مختلف عن الرجال؟
-هناك أنواع معينة من التهاب الكبد الفيروسي تؤثر على النساء بشكل مختلف عن الرجال.
-التهاب الكبد A يصيب النساء والرجال بطرق مماثلة.
-يؤثر التهاب الكبد B على النساء بشكل مختلف عن الرجال:
-تنظيم النسل، قد لا تتمكن النساء المصابات بتلف الكبد من استخدام وسائل منع الحمل، ويعود ذلك إلى أن الكبد التالف قد يواجه مشاكل في تحطيم الأستروجين.
-الحمل، خطر انتقال التهاب الكبد B إلى طفلك أثناء الحمل مرتفع، يزيد التهاب الكبد B من خطر الإصابة بمضاعفات الحمل، تحدثي إلى طبيبك حول تناول دواء التهاب الكبد B لتقليل خطر انتقال التهاب الكبد B إلى طفلك، وبعض أدوية التهاب الكبد B آمنة أثناء الحمل ولكنها غير موصى بها للجميع.
 يؤثر التهاب الكبد الوبائي "سي" على النساء بشكل مختلف عن الرجال:
-النساء الأصغر سنا، تظهر الأبحاث أن التهاب الكبد الوبائي الحاد (قصير الأجل) يزول من تلقاء نفسه في كثير من الأحيان للنساء الأصغر سناً من الرجال،أيضا ، في النساء المصابات بالتهاب الكبد الوبائي المزمن، يحدث تلف الكبد عادة بشكل أبطأ مما يحدث للرجال ويعتقد الباحثون أن هرمون الاستروجين قد يساعد في حماية الكبد من التلف.
-دورات الحيض، قد تفوت فترات الدورة الشهرية أو قد يكون لديك فترات أقصر، يمكن أن يحدث هذا كآثار جانبية لأدوية التهاب الكبد، نظرًا لأن التهاب الكبد C ينتشر عن طريق الدم، فإن خطر انتقال التهاب الكبد C إلى شريك أعلى خلال فترة الحيض.
-تنظيم النسل، قد لا تتمكن النساء المصابات بتلف الكبد من استخدام وسائل منع الحمل التي تحتوي على الأستروجين، وذلك لأن الكبد التالف قد يواجه مشاكل في تحطيم الإستروجين.
-الحمل، يعتقد الخبراء أن خطر انتقال التهاب الكبد الوبائي سي إلى طفلك أثناء الحمل منخفض، لكن التهاب الكبد C يزيد من خطر حدوث مضاعفات الحمل مثل الولادة المبكرة وسكري الحمل.
 يمكن أن تسبب بعض أدوية التهاب الكبد C أيضًا ضررًا خطيرًا لطفلك إذا تم تناوله أثناء الحمل.
-سن اليأس، يحدث تلف الكبد بشكل أسرع بالنسبة للنساء بعد انقطاع الطمث، و قد لا تعمل أدوية التهاب الكبد C أيضًا بشكل جيد بالنسبة للنساء بعد انقطاع الطمث كما تفعل بالنسبة للرجال.