بيروت - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

تحت رعاية السيدة الفاضلة/ كلودين عون روكز، رئيسة الهيئة الوطنية لشئون المرأة اللبنانية، افتتحت الأستاذة الدكتورة فاديا كيوان، المديرة العامة لمنظمة المرأة العربية صباح اليوم الموافق 13 يناير 2020 بالعاصمة اللبنانية بيروت أعمال الدورة التدريبية المتخصصة للسيدات في الدول العربية حول "مراقبة الانتخابات العامة من منظور النوع الاجتماعي"، والتي تُعقد بالتعاون مع مؤسسة ويستمنستر للديمقراطية وبحضور السيد دان رادوليسكيو، ممثل برنامج الأمم المتحدة الإنمائي.
وفي كلمتها الافتتاحية، قدَّمت السيدة الفاضلة كلودين عون الشكر والتقدير  لمنظمة المرأة العربية وفريق عملها وعلى رأسه الاستاذة الدكتورة فاديا كيوان، على مبادرة تنظيم دورات تدريبية متخصصة للسيدات حول مراقبة الانتخابات العامة من منظور النوع الاجتماعي . وأشارت إلى أن هذه المبادرة تدل على إدراك أصحابها لواقع التحديات التي تواجهها جميع الأوطان العربية على صعيد ممارسة الحقوق السياسية بشكل عام وعلى صعيد ممارسة هذه الحقوق من جانب النساء بشكل خاص، وأن المطالبة بمشاركة النساء في اتخاذ القرار السياسي في المجتمعات العربية تنطلق من الحرص على رفع مستوى العمل السياسي ليكون حقيقة عملاً تنطبق عليه صفة الديمقراطية.
وأوضحت سيادتها أنه في لبنان تتصدر النساء اليوم التحركات الاجتماعية المطالبة بترشيد العمل السياسي ليكون متطابقاً مع القواعد الدستورية، وفي ذلك ظاهرة إيجابية تدل على تطور اجتماعي بات يتقبل أكثر من الماضي بروز الدور السياسي للمرأة.
فيما أشارت الأستاذة  الدكتورة فاديا كيوان، المديرة العامة لمنظمة المرأة العربية إلى أن هذا البرنامج من برامج المنظمة يهدف إلى إعداد وتدريب نساء عربيات للانخراط بشكل واسع في الحياة السياسية بكل جوانبها وخاصة جانب مراقبة الانتخابات الذي  يعتبر جانب فني في غاية الأهمية، وأن يكون حضور النساء فاعلاً كماً ونوعاً لأنه لا توجد ديمقراطية من دون مشاركة المرأة، وأضافت أن منظمة المرأة العربية ستواصل تنفيذ أنشطة مفيدة للنساء العربيات وستبقى يقظة لتطور حاجات المجتمعات العربية، وستستمر في مواكبة هذه الحاجات عملاً بالمهام التي أوكلت إليها منذ تأسيسها، كما أن المنظمة ستسعى إلى توسيع برنامج تدريب النساء العاملات في مختلف مراحل الانتخابات العامة من تنظيم وتنفيذ ومراقبة وإشراف وحتى مراجعة قضائية، بالإضافة إلى اتجاه المنظمة بشكل أكبر نحو تدريب الإعلاميات والناشطات في الأحزاب السياسية والمنظمات غير الحكومية في الدول العربية.
وقد أرسلت الدكتورة دينا ملحم كلمة ألقتها الدكتورة كيوان بالنيابة عنها أكدت فيها على أن برامج منظمة المرأة العربية لتمكين المرأة العربية تشكل دوماً فرصة مهمة جداً نحو تقدم أجندة المساواة وإلغاء كافة أشكال التمييز ضد المرأة في العالم العربي. وأضافت أن مؤسسة وستمنستر للديمقراطية تعتز بتعاونها وشراكتها مع منظمة المرأة العربية في هذا البرنامج وغيرها من البرامج المهمة والرائدة، وتعد هذه الدورة التدريبية مناسبة لتأكيد مدى اعتزاز مؤسسة وستمنستر بهذه الشراكة العميقة والمثمرة مع منظمة المرأة العربية.
ومن جانبه، أكد السيد دان رادوليسكيو على ضرورة التركيز علي جودة العملية الانتخابية وتعزيز المعايير التي تستند إليها الانتخابات وليس مجرد التركيز على إجراء الانتخابات، لذلك، حيا برنامج منظمة المرأة العربية الخاص بإعداد فريق إقليمي من المراقبات علي الانتخابات العامة.
وقد سبق للمنظمة تكوين أول فريق نسائي عربي في مجال المراقبة على الانتخابات العامة العام الماضي.
ثم بدأت في تكوين الفريق الثاني. ويتم تكوين كل فريق عبر مجموعة متكاملة من الدورات التدريبية.
وتعتبر  الدورة الراهنة هي الثانية لمتدربات الدفعة الثانية، ويُشارك فيها متدربات من كل من الأردن، والجزائر، والعراق، وفلسطين، ولبنان، ومصر، وموريتانيا، واليمن.