القاهرة - خاص بـ " وكالة أخبار المرأة "

أكدت الأمين العام للمساعد للمرأه العربية بمجلس الوحدة الاقتصادية التابع لجامعة الدول العربية والمحامية بالنقض حنان كساب أن مشروع قانون الأحوال الشخصية وتعديلاته الجديدة لايتفاوض علي حقوق المرأه بل يرسخها ويعطي لها وللطفل الأولوية، مشددة أن تعديلات  القانون الجديد سوف تحقق التوازن بين أفراد الأسره المصرية في الحقوق والواجبات.
وأشارت كساب أن تصريح الرئيس عبدالفتاح السيسي، مؤخراً، أنه لن يوقع علي قانون لاينصف سيدات مصر، فقد بعث كعادته برسالة طمأنة لكل سيدة مصرة.
وشددت الأمين العام للمساعد للمرأه العربية أن الحقوق التي اكتسبتها المرأه في عهد الرئيس السيسي لا يستطيع أحد انتزاعها منها، لأنها حقوق شرعية نص عليها الدين الاسلامي الحنيف.
 وأضافت أن من أهم التعديلات في قانون الأحوال الشخصية هي تعديلات قانون الخلع التى جاءت منصفة للمرأه، كونها حقوق أصلية وشرعية لها لأنها تعيد للمرأه حقوقها المالية والشرعية التي كانت مهدرة في القانون الحالي.