رويترز - " وكالة أخبار المرأة "

في أول رسالة له في 2020، ندد قداسة البابا فرنسيس بابا الكنيسة الكاثوليكية، الأربعاء، بالإساءة للنساء في المجتمع الحديث، ودعا لوضع حد لاستغلال أجسادهن، وقال: "كل العنف ضد النساء انتهاك لحرمات الرب".
ودافع بابا الفاتيكان في كلمته التي ألقاها في كاتدرائية القديس بطرس عن حق النساء في الهجرة، سعيا لحياة أفضل لأطفالهن، وأدان الذين يفكرون فقط في النمو الاقتصادي بدلا من رفاه الآخرين.
وتساءل كم مرة تجري التضحية بجسد المرأة في إطار الدعاية وتحقيق الربح والمواد الإباحية، مضيفا أن جسد المرأة "يجب أن يتحرر من النزعة الاستهلاكية ويجب أن يُحترم".
واستغل البابا العظة أيضا للتحدث عن الهجرة، قائلا إن النساء اللاتي ينتقلن إلى الخارج لإعالة أطفالهن ينبغي تكريمهن وليس احتقارهن، وقال: "اليوم، حتى الأمومة تمتهن، لأن النمو الوحيد الذي يثير اهتمامنا هو النمو الاقتصادي".
وأضاف أن "هناك أمهات يخاطرن بقطع رحلات محفوفة بالمخاطر، في محاولة يائسة لمنح فلذة أكبادهن مستقبلا أفضل، ويُعتبرن عمالة لا حاجة لها من أشخاص ببطون ممتلئة وقلوب خالية من الحب".