القاهرة - " وكالة أخبار المرأة "

خرج الداعية المصري الدكتور ” مبروك عطية ” بتصرحات في برنامج ” يحدث في مصر ” مع الإعلامي ” شريف عامر ” حول قضية انتشار التحرش في المجتمع وأسبابه وكيفية التعامل مع ضحايا التحرش الجنسي وعدم إهدار حقوقهم والثأر لهم .
وفي بداية حديثه حذر مبروك عطية من القريب مستشهدا بحديث للرسول عليه الصلاة والسلام وذلك لإنه يدخل في مأمن .. فيجب أن يعرف من يزور خالته أن إبنة خالته بالنسبة إليه أجنبية .. وإنه لا يجب أن تشجعه البنت عليها بالتبسط معه والدلع على حد قوله الذي يمكن أن يؤدي إلى مصائب وكوارث لا يعلمها إلا خبير بالمجتمع والعلم .
وأشار عطية إلى إنه شرعا لا يجوز للرجل أن ينام بجوار أمه إلا لضرورة وهي أمه وعلق قائلا : ” دلوقتي الدنيا بقت سلطة ” .
أكد مبروك عطية على مكانة المرأة عند الله وإنها لو عرفت مكانتها لما بالغت في الزينة .. على الرغم من أنه يؤكد أن مبالغة المرأة في الزينة ليست هي سبب التحرش لكنه يرى أن ذلك يكون من العوامل المثيرة والمشجعة التي تجعل الرجل يتحرش بها فهو ليس نبيا ولا صديقا .
فقال : ” لا أحمل المرأة مسؤولية التحرش لكنني أقول لها لا تكوني عاملا مشجعا على هذا ” .. وأكد عطية أن المرأة حتى لو خرجت عارية لا يجب أن يتحرش بها الرجل ” .