" وكالة أخبار المرأة "

كشفت دراسة جديدة أجريت في معهد ماكس بلانك للبحوث الديموغرافية في ألمانيا أنّ "النساء العاملات يتمتعن بصحة جيدة وعمر أطول مقارنة بالنساء اللواتي لا يمارسن أي عمل خارج المنزل".
وحلل الباحثون البيانات الصحية لأكثر من 5100 امرأة عاملة تتراوح أعمارهن بين 30 و44 عاماً، بهدف تقييم تقدمهن المهني والشخصي، وصحتهن العقلية والجسدية، حتى بلوغهن سن الشيخوخة.
ولفتت الدراسة إلى أن "النساء اللواتي عملن لمدة 20 عاماً وأكثر خلال سن الرشد، كانوا أقل تدهوراً في الصحة البدنية لدى تقدّمهن في العمر، مقارنة بالنساء اللواتي لم يعملن أبداً".
وأوضح الباحثون أنّ "النساء العاملات لا يتمتعن بصحة أفضل فحسب، لكنهن أيضاً أقل عرضة للاكتئاب مقارنة بنظيراتهن غير العاملات.
كذلك، درس العلماء تأثير التجارب السلبية في العمل على النساء العاملات، حيث تبين أن هذه التجارب تؤثر سلباً على صحة المرأة البدنية والعقلية مع تقدمهن في العمر.